الخليج: لبنان وتداعيات الأزمة السورية

الخليج: لبنان وتداعيات الأزمة السورية

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن لبنان يواجه جراء تداعيات الأزمة السورية منذ أكثر من ثلاث سنوات حالة من الاضطراب الأمني والسياسي تركت آثارها في مجمل أوضاعه.

وحذرت من خطورة موجة النزوح الكثيفة للسوريين إلى لبنان وقالت إنها تفوق قدرته وطاقته على استيعابها من جراء ضعف إمكاناته المادية وحساسية أوضاعه الداخلية وبما يتركه ذلك من تأثير في أوضاعه الأمنية والاجتماعية والخدماتية.

وأشارت إلى أن الأزمة السورية أدت إلى تصاعد وتيرة النفير الطائفي والمذهبي المترافقة مع بروز جماعات إرهابية وتكفيرية مرتبطة بجماعات مماثلة في سوريا أخذت تتحرك على الساحة اللبنانية وترسل سيارات مفخخة إلى أكثر من منطقة وتستهدف مواقع وحواجز الجيش وقوى الأمن في شمالي شرق لبنان وتحديدا في منطقة عرسال المحاذية للحدود السورية إضافة إلى الفلتان الأمني في بعض المناطق وخصوصا في مدينة طرابلس الشمالية.

وبينت أنه مع تزايد المخاطر الأمنية والخشية من امتدادها أدرك فرقاء الساحة اللبنانية ضرورة ضبط الأمور مهما كلف الأمر وتم وضع خطة أمنية لمدينة طرابلس لمحاصرة الفتنة وباشرت المؤسسات الأمنية وتحديدا الجيش عملية انتشار واسعة في المدينة مع أوامر مشددة بوضع حد لأي تجاوز للأمن والضرب بيد من حديد على كل من يخرج على القانون.

وأكدت الخليج أن الجيش اللبناني بات يشكل صمام أمان ومظلة لحماية السلم الأهلي والحؤول دون انزلاق لبنان إلى مهاوي الفتنة، معربة عن أملها أن تضع الخطة الأمنية الجديدة التي بدأت أخيراً حدا للفلتان الأمني وتنقذ لبنان ولو بالحد الأدنى من تداعيات الأزمة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث