البيان: متى تلتزم إسرائيل بتعهداتها

البيان: متى تلتزم إسرائيل بتعهداتها

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الأحداث التي يتشابه مضمونها في المحصلة تتوالى على ملف التسوية الفلسطينية الإسرائيلية والتي رغم اختلاف بعض تفاصيلها إلا أنها في النهاية تصب في خانة التلاعب الإسرائيلي بجزئيات ظاهرة أو كامنة في ملف المفاوضات كان من المفترض أن تكون من المسلمات بعد الاتفاق عليها، متسائلة متى ستلتزم إسرائيل بتعهداتها التي لا تنفض عن نقضها أو تحريفها.

وقالت إن جون كيري وزير الخارجية الأمريكي عاد على جناح السرعة الليلة قبل الماضية إلى القدس المحتلة أملا في إنقاذ أو حلحلة مفاوضات السلام وجلس مطولا مع بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي حتى أعلن إلغاء لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان مقررا في رام الله ما يعني أن الجلسة لم تختتم بنتائج تذكر الأمر الذي يعكس تعنتا جديدا من جانب الاحتلال يطفئ كل بوادر الأمل في التوصل إلى تسوية ممكنة.

وأشارت إلى أن القيادة الفلسطينية بدورها عادت لتطلب من الإدارة الأمريكية ضمانات بأن تفرج إسرائيل عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين الذين سبق لها وأن وافقت على إطلاقهم وذلك تحت طائلة الانضمام إلى منظمات الأمم المتحدة التي لربما هي ورقة الضغط الوحيدة بين يديهم الآن مجددة تمسكها بتجميد الأنشطة الاستيطانية مقابل تمديد المفاوضات.

وأعربت البيان عن أملها في التوصل إلى تفاهمات لتحريك عملية السلام خطوة إلى الأمام تجاه إعلان اتفاق سلام أو اتفاق إطار يمهد لسلام يكون عادلا وشاملا ويضمن للفلسطينيين حقوقهم المسلوبة منذ عقود ويعيد لهم وطنهم أو جزءا منه ليعيشوا فيه آمنين بعيدا عن قتل وترويع سلطات الاحتلال لهم وسلبها أراضيهم وممتلكاتهم وانتهاكها حرمات مقدساتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث