الرياض: سوريا.. قطب الحرب الإقليمية

الرياض: سوريا.. قطب الحرب الإقليمية

وتقول الصحيفة إنّ النظام يحاول جر إسرائيل للحرب مرة بتمرير أسلحة لحزب الله تكتشفها استخباراتها وتدمرها أمام صمت الجانبين، حزب الله والنظام السوري، ومرة أخرى تنطلق بعض المناوشات من الجولان، فيأتي الرد الإسرائيلي حاداً بتدمير منصات صواريخ أو اختيار أهداف أخرى لكن تسريبات تأتي بأن الأسد ونظامه على وفاق تام مع إسرائيل وقد أعطاها ضمانات مكتوبة بأن لا يكون هناك أي اعتداء عليها، وبالتالي تصبح المناوشات بينهما لتغطية العيون أو مناورة متفقاً عليها.

وتضيف الصحيفة أنّ سوريا صارت نموذجاً لمعارك دولية وإقليمية تدار من داخلها لتصفية حسابات مع الخصوم، ولعل أبرز الظواهر القائمة الدعم اللامحدود مع عراق المالكي والذي أصبح رجلاً منبوذاً في العراق وبلا صداقات مع جيرانه إلاّ إيران، وبالتالي فمنذ بدايات الثورة السورية، وهو يراها خطراً وبديلاً قادماً على فك تحالفه مع إيران إذا ما تقوت ذراع السنة في سوريا لتضيف قوة لسنة العراق، والرجل لا يفكر بمبادئ التعايش والنأي عن التدخل في حدث ببلد يفرض عليه الحياد، لكنه كما الأسد، تحركه دوافع طائفته وهي عقدة النظامين وسبب توافقهما وتلاحهما.

وترى أنّ الأزمة قد تبقى لسنوات فيها وقد تمتد عدواها للعراق ولبنان طالما الاحتمالات تطرح مثل هذه الأبعاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث