البيان: نفخ في الرماد

البيان: نفخ في الرماد

وتقول الصحيفة إنّ الدعوات الإسرائيلية لاستمرار المفاوضات تظل، مع اللعب بورقة إطلاق سراح الأسرى من المعتقلات، حصاناً خاسراً لن يمكّن الاحتلال من الوصول لمراميه وفرض شروط التسوية على الفلسطينيين.

وتضيف، لا فائدة من جولات الرعاة إلى المنطقة بين الحين والآخر، دون وضع أسس عادلة تتعامل مع طرفي الصراع على قدم المساواة، وليس أن تضغط على طرف وتستجدي آخر من أجل دفع مستحقات التسوية، فما لم يلتزم الاحتلال بالوقف الكامل للاستيطان، ويطلق سراح الأسرى، ويلجم مستوطنيه عن الاعتداء على المقدسات عبر الاقتحامات المتكرّرة للمسجد الأقصى، والاعتراف بحق الفلسطينيين في العيش في دولتهم كاملة السيادة على حدود 1967، فلن يختلف مصير “مفاوضات كيري” عن سابقاتها.

وتختتم الصحيفة بالقول، لعل من شأن إشراك أطراف أخرى إقليمية ودولية في رعاية المفاوضات بين الفلسطينيين والاحتلال، على غرار اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، أن يعطيها زخماً أكبر ويجعلها أكثر حيوية وديناميكية، أمّا في ظل احتكار الوساطة في طرف واحد، فإنّ الأوضاع لا تبشّر بخير، وليس أدل على ذلك من ممارسات الاحتلال وتماديه في الاعتداءات على الفلسطينيين في وطنهم، وضد العرب جميعاً، وبالتالي ضد أمن كل المنطقة واستقرارها، وانعكاس ذلك على السلم والأمن الدوليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث