الخليج: العرب والصراع من حولهم

الخليج: العرب والصراع من حولهم

أبوظبي – أكدت صحيفة الخليج الإماراتية أن القمة العربية التي تعقد في الكويت تواجه الكثير من الملفات الشائكة والصعبة لأنها تعقد في ظروف إقليمية ودولية تبدو شديدة الخطر ومعقدة وتداعياتها ستترك آثارها وبصماتها على الخريطة الجيوسياسية العربية.

وقالت: “ليست العلاقات العربية العربية ومواجهة الإرهاب وحدهما تتصدران ملفات القمة، هناك قضية لا تقل أهمية عنهما وهي تداعيات ما يجري في سوريا وأوكرانيا .. سوريا في قلب الوطن العربي والصراع فيها وحولها جزء مما يرسم للمنطقة والعالم من حيث النتائج ..كذلك الأزمة الأوكرانية التي تفجرت مؤخرا وهي ليست بعيدة عنا بالمقاييس السياسية والجغرافية والعلاقات الدولية”.

وأضافت: “إن هناك حدودا وخطوطا سياسية جديدة ترسم في المنطقة. والصراع يحتدم بين القوى الإقليمية والدول الكبرى لملء فراغ ناجم عن غياب عربي وهو ما يجب أن تدركه القمة العربية وتعمل على تفادي النتائج التي قد تكون كارثية على مجمل الوضع العربي”.

وأكدت أن “ما يجري في المنطقة العربية من تصاعد للإرهاب وموجات التكفير على يد مجموعات وقوى تدعي الإسلام يشكل خطراً داهماً وله علاقة مباشرة بالمخططات القديمة لرسم شرق أوسط جديد على أسس دينية ومذهبية وقومية بحيث يتم استخدام هذه القوى كرأس حربة، وما يجري في سوريا ليس بعيدا عما يجري في أوكرانيا وإن اختلفت الأسباب والظروف ..لكن ما يجمع بينهما هو أن الصراع فيهما بين قوى كبرى هدفه تحديد شكل وسمات نظام دولي جديد تشكل المنطقة العربية وأوكرانيا ساحتين يتم فيهما تجربة وسائل وأدوات مختلفة.. صراع إرادات بالدبلوماسية والاقتصاد في أوكرانيا وصراع بالنار والقوة في سوريا”.

ونوهت الخليج إلى أنه “على القمة العربية أن تنظر وتبحث وتقرر أين دور العرب، ما هو موقفهم، وكيف سيكون رد فعلهم والصراع يجري على أرضهم، وهذه فرصة أمام العرب كي يكونوا في قلب المتغيرات وليس على هامشها لأنهم إن غابوا حل غيرهم مكانهم، وهناك أكثر من دولة وطرف على تخومنا وبعيدة عنا تلعب في ملعبنا وتعتبره ساحة مفتوحة لمصالحها وأطماعها وتتصارع مع الآخرين للظفر به وهندسته وفق ما ترتأي وتخطط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث