الراية: إفتراءات الاتحادات النقابية

الراية: إفتراءات الاتحادات النقابية

وتقول الصحيفة إنّ جهات معروفة تقوم بتضخيم مشكلة العمالة في دولة قطر والتي تعتمد على مبالغات هائلة لا تمت للواقع بصلة والتي من شأنها شيطنة دولة قطر ومنعها من حقها في استضافة أكبر تظاهرة رياضية في العالم ألا وهي حق استضافة مونديال 2022.

وتضيف، سبق وأن تلقت صحيفة الغارديان صفعة قوية من قبل العمال النيباليين أنفسهم والذين تباكت عليهم حيث رفضوا أخبارها المغرضة والتي تهدف لتشويه سمعة دولة قطر والتضليل على نجاحاتها، حيث رفضوا استغلالهم في معارك سياسية فما يلاقونه من حسن معاملة في قطر كفيل بالرد على مثل هذه الاتهامات فالإجراءات المتبعة في قطر حول حقوق العمال تجعلها متفردة عن باقي الدول، فالكثير من العمال قد كسبوا قضايا رفعوها ضد أصحاب العمل، وطالما كان هناك حق فإنه لا يضيع في قطر.

وتختتم الصحيفة بقولها، من المهم أن تدرك جميع الجهات المغرضة التي تقف وراء تلك المزاعم والفبركات أنه ليس من تقاليد ولا أعراف قطر تشغيل العمال بالسخرة، فالإنسان في قطر يحترم الآخر مهما كان وضعه الاجتماعي أو العرقي باعتبار أن ذلك نابع من التزامه بالدين الإسلامي القويم الذي يحض على التراحم والتعاضد وعدم استغلال الانسان لأخيه الإنسان مهما كانت المبررات، وهذا فقط كفيل بالرد على تلك الافتراءات المبنية على مغالطات ونية غير سوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث