البيان: الجرح السوري المفتوح

البيان: الجرح السوري المفتوح

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن آخر إحصائية لأحد المراصد الحقوقية تشير إلى بلوغ حصيلة قتلى الأحداث المؤسفة في سوريا إلى حوالي 150 ألف قتيل موثق بالاسم والعمر ومكان الوفاة هذا غير 100 ألف مفقود بحسب المنظمة الحقوقية التي ترصد ضحايا “العنف الأعمى”، وفي آخر إحصائية للأمم المتحدة أن 40 في المئة من السوريين باتو بلا مأوى وهذا يعني أن أكثر من تسعة ملايين باتوا نازحين عن بيوتهم ولاجئين في دول الجوار.

وأضافت أن المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي كان واضحاً في حديثه عن معرقلي الحل السلمي في سوريا وأشار إليهم بأنهم هم الذين يريدون أن يتجاوزوا مبدأ جنيف2 والعملية السلمية التي انطلقت برعاية دولية ومن شأن هذا الوضع أن يؤسس لموجة عنف جديدة وأن يضع الحل السلمي في مهب الريح حسب تقديرات المحللين والمراقبين المعنيين بالشأن السوري.

وأوضحت الصحيفة أن الأزمة السورية وصلت إلى مرحلة لم يعد بالإمكان تجاوز أو تجاهل تبعاتها الكارثية ليس على السوريين فحسب ولكن على عموم المنطقة والعالم نتيجة اختلال ميزان العدالة الدولية وغياب منطق المحاسبة على جرائم كبرى بحق الإنسانية وتجاوز الاقتتال لكل قواعد الاشتباك الأخلاقية التي اتفق عليها المجتمع الدولي.

ودعت الصحيفة إلى إيجاد حل للأزمة السورية المتطاولة والمستعصية يضع حداً لشلال الدم المسفوك ولمأساة السوريين المهجرين والمفجوعين يتمثل بإجبار جميع الأطراف على قبول الحل السلمي الانتقالي المتفق عليه دولياً القائم على مبدأ الحكومة المشتركة كاملة الصلاحيات والتي ستقود البلاد إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة من شأنها أن تضع سوريا على بداية طريق الخروج من الأزمة.

واختتمت الصحيفة بالقول: “لابد من وضع النقاط على الحروف وعدم السماح لأي معرقل بأن ينفذ أجندته القائمة على نسف العملية السلمية عبر التسويف والمماطلة واختلاق الذرائع التي تهدف أصلا إلى تحويل المفاوضات إلى مكان لشراء الوقت أملا بحسم على الأرض”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث