الراية: قطر تنير قطاع غزة

الراية: قطر تنير قطاع غزة

وتقول الصحيفة إنّ الدعم الجديد من قطر له أهمية خاصة بعدما تخلى العرب حتى دول الجوار الفلسطيني والمجتمع الدولي عنهم، فمن هنا بزرت أهمية التوجيه الذي أصدره الأمير للجهات المختلفة بالدولة لتخصيص دعم مالي عاجل لتزويد القطاع بالوقود الذي يكفي لتشغيل محطات الكهرباء التي توقفت بسبب الحصار الإسرائيلي المصري المشترك كما أن هذا القرار يعني أن قطر هي الداعم الأول للشعب الفلسطيني بالقطاع في جميع المجالات المادية منها والإغاثية.

وتضيف، إنّ قرار تزويد قطاع غزة بالوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء قد أكد على مواقف قطر المساندة والداعمة للشعب الفلسطيني وأكد أيضا تجديد أمير البلاد تأكيده لإسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة بأنّ قطر ستبقى داعمة ومساندة لغزة وفلسطين وأنه لا تغيير في مواقفها الثابتة تجاه القضية الفلسطينية ودعم غزة.

وترى الصحيفة أنه من المهم أن يدرك العرب والمجتمع الدولي أهمية إنقاذ الشعب الفلسطيني بقطاع غزة من الحصار الجائر المفروض عليه ومن المهم أيضا أن تدرك الحكومة المصرية أن إغلاق المعابر لا يشكل إلا عقاباً جماعياً يتوافق مع إرادة اليهود وأن المسألة ليست أمنية وإنما سياسية، ولذلك فالمطلوب من الحكومة المصرية أن تعيد النظر في هذا الأمر الذي أضر ليس بالشعب الفلسطيني في غزة فقط وإنما أضر بسمعة مصر ومكانتها العربية والإسلامية وجعلها تبدو كالمتواطئة مع إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث