الخليج: الجنون المطبق

الخليج: الجنون المطبق

وتقول الصحيفة إنّ زيارة المستشارة الألمانية عكست هذا الأمر، فإنّ المعلومات توضح أنها ترى كما يرى الراعي الأمريكي أنّ على الكيان الصهيوني أن يستفيد من الظروف الإقليمية والدولية الحالية من أجل الوصول إلى تسوية.

والتسوية، أية تسوية، تحتاج إلى تنازلات. والتنازلات تتناقض مع المفهوم الصهيوني للحل. فبالرغم من كل المناورات “الإسرائيلية” السياسية والإعلامية إلا أنّ المفاهيم الصهيونية تبقى متغلغلة في أذهان المسؤولين “الإسرائيليين” الحاليين. فهم لا يريدون أية دولة فلسطينية لأنها تناقض مفهوم أنّ أرض فلسطين التاريخية كلها لهم.

وتضيف، المبادرات الأمريكية والغربية تحاول أن تستغل الظروف التي تعيشها البلدان العربية والفلسطينيون للتوصل إلى تسوية جد مناسبة للتطلعات “الإسرائيلية” كما يرونها. ولهذا تسلط الضغوط على الكيان الصهيوني ليقبل بمفهوم التسوية. وهذا ما يثير جنون القيادة “الإسرائيلية” ما يجعلها تطلق تصريحات جنونية وغبية في آن. فحينما يوجّه عضو يهودي في الـ”كنيست” سؤالاً إلى السفير الأمريكي “متى كنتم إلى جانب “إسرائيل””، فماذا يمكن وصف ذلك؟

وتختتم الصحيفة بقولها، الولايات المتحدة قدّمت وما زالت تقدم الكثير للكيان. كل هذا ثم يوجه مثل ذلكم السؤال المجنون. أما كهنة “إسرائيل” فهم يخبرون كيري بأن خطته هي “إعلان حرب على الخالق وسيد الكون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث