الرياض: آمنون بوهم الأمن!!

الرياض: آمنون بوهم الأمن!!

وتقول الصحيفة إنّ الاتفاقات الاقتصادية للمجلس لا ترقى إلى العمل المؤسسي الذي يغذي تنوع الاقتصاد، وعدم اعتماده على مداخيل النفط وحدها، كما لا يبدو أنّ هناك نية لتوحيد الجيوش أو التنسيق بين الأهداف وخطط التسلح والتدريب، وتوسيع الكليات العسكرية، كذلك الأمر بالاتفاقية الأمنية، والتي تتصاعد تحدياتها حتى أصبحنا مكشوفين أمام أعدائنا، ومن يستهدفون أمننا الوطني.

وتضيف أنّ هناك وهْم الحماية الأمنية الخارجية بوجود القواعد العسكرية والخبراء وتبادل المعلومات في مكافحة الإرهاب والاعتداءات الخارجية، إلى آخر ما اعتمدناه في قاموس الوهم الأمني حتى إنّ مجرد التقارب بين إيران وأمريكا، هزّ كيان الأجهزة الدفاعية والأمنية الخليجية بتسويغ الاتصالات مع إيران دون التنسيق بين هذه الدول على وضع قاعدة تضع الأسس والخطط وفق منهج واحد، كذلك الأمر في تزايد نشاط التجسس داخل هذه الدول من الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها.

وترى الصحيفة أنّ من يدّعي الحصانة فإنه لا يخطئ في التقدير فقط، وإنما يتجاهل الحقائق، وقد شهدنا كيف أن أمريكا وأوروبا، بالتعاون مع إسرائيل، لا تزال تؤدي الأدوار التي لا يعنيها أمننا حتى إن طائرات التجسس، والأقمار الاصطناعية، وحالياً مظلات الاتصالات تؤدي أدواراً ليست في مصلحتنا بأزمنة الحرب والسلم.

وتختتم بالقول، الخليج العربي، بدوله وشعوبه وثرواته وموقعه، مستهدف أمنياً وعسكرياً، ومن يعتقد عكس ذلك يجدف في السراب، ودون أن نفهم اللعبة واللاعب، ومن يديرونها فإننا سنبقى في عمل طويل وطويل جداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث