البيان: حلول جدية في جنيف 2

البيان: حلول جدية في جنيف 2

أبوظبي – أعربت صحيفة البيان الإماراتية عن أملها في أن يخرج مؤتمر جنيف 2 برؤية دولية توافقية ملزمة للطرفين لا تغبن الشعب السوري حقه في الأمن والاستقرار واختيار منظومة حكم قادرة على بناء مستقبل مبشر بعيداً عن السجالات الدولية التي شتتت ما يزيد على تسعة ملايين من أبناء هذا الشعب وفرقته في كل الأصقاع وأعادته عقودا إلى الوراء خاصة أن هناك في الداخل من لا يهتم ولم يهتم لأمره وصم آذانه لشهور طويلة عن الحل السياسي معتمداً على آلة القتل.

وقالت الصحيفة “مع بقاء ثلاثة أيام على انطلاق الجولة الثانية من مؤتمر جنيف 2 الخاص بسوريا يأمل المراقبون أن تنتهي المفاوضات نهاية سعيدة باتفاقٍ يقطع دابر المأساة السورية ويضع حداً لعذابات السوريين ويحقق مطالبهم المشروعة والواضحة .. وعلى الرغم من حالة الشد والجذب والاستعراض التي هيمنت على الجولة الأولى إلا أن المطلوب من الجولة الثانية هو مواقف جدية وتفاوض أكثر جدية حول القضايا الجوهرية برعاية الأمم المتحدة وواشنطن وموسكو”.

وأكدت أن أسس الحل في سوريا يدركها الجميع والغرق في شيطان التفاصيل والمشاورات بشأن القضايا الثانوية وتفريخ المحادثات إلى أمور فرعية لن ينفع في شيء اللهم إلا في إطالة أمد الأزمة الأكثر كارثية في المنطقة العربية إن لم يكن العالم منذ أزمة رواندا قبل عقدين من الزمن.

وأوضحت أن الأسس تتمثل بطبيعة الحال في حل سياسي اعتماداً على مرجعية جنيف1 وتشكيل هيئة انتقالية كاملة الصلاحيات واستبعاد أولئك المتورطين بالدم وضمان وحدة وسيادة البلاد، مشيرة إلى أن الهدف في نهاية المطاف هو رسم ملامح المستقبل السياسي لبلد شقيق ومهم في المنطقة عانى ما عاناه منذ ثلاثة أعوام في ظل مخاوف من أفق مسدود ومفاوضات بلا نهاية وتزايد تدفق اللاجئين.

وأكدت البيان في ختام افتتاحيتها أنه يتوجب إعادة تأكيد ما قيل مع بدء الجولة الأولى وهو أن من الضروري أن يعمد رعاة الحل على وضع ما يتم الاتفاق عليه موضع التنفيذ بشكلٍ غير قابلٍ للتأويل ويضمنوا تطبيق مخرجات الحوار على أرض الواقع وعدم تضييع الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث