الشرق: وفد النظام ولعبة الكذب والتذاكي

الشرق: وفد النظام ولعبة الكذب والتذاكي

الدوحة – انتقدت صحيفة الشرق القطرية، الأداء السياسي لوفد النظام السوري الموفد إلى مؤتمر جنيف ــ 2، مؤكدة أنه لا يريد أن يستوعب حقيقة أنه يخوض مفاوضات جادة تحت إشراف قوى عظمى وبمحاذير عالية قد تجهز على ما تبقى من الدولة السورية ومكتسبات الشعب السوري.

وقالت: “بالرغم من ثبوت ممارسة هذا النظام للإرهاب المنظم بأبشع صوره من تجويع لمدن بأكملها كحمص ومخيم اليرموك والغوطة الشرقية وقصف المدارس والبيوت ببراميل الديناميت العمياء وبالرغم من تعذيب عشرات الآلاف من المعتقلين الرجال والنساء حتى الموت ورغم انكشاف لعبته الساذجة برعاية الجماعات الإرهابية وتسهيل مهامها نراه يصر منذ اليوم الأول للمباحثات على تخريب أي تقدم ممكن على الصعيد الإنساني الأكثر إلحاحا”.

وأوضحت أن هذا التوجه يتمثل في الاصرار على لعبة لا تؤدي إلى نتيجة وهي لعبة تعريف الإرهاب وإدانته في حين لا تحظى نقاط إدخال المساعدات الانسانية الاغاثية ووقف إطلاق النار والإفراج عن المعتقلين وفك الحصار، وتشكيل الهيئة الحاكمة الانتقالية وهي النقاط الجوهرية لاتفاق جنيف بأية أهمية لدى مفاوضي النظام.

وقالت “فملايين المحاصرين والنازحين واللاجئين والمعتقلين ليسوا سوريين وليسوا بشرا بنظر المعلم ورفاقه ولا تستحق معاناتهم أن تذكر في جنيف في حين تستأثر مناجاة النظام للغرب من خلال ورقة الإرهاب بوقت المؤتمر والجهود الدولية “.

ولفتت الشرق في ختام افتتاحيتها إلى استمرار ممثلي النظام السوري بلعبة الكذب والتذاكي ومطالبة المعارضة والدول والأفراد بوقف كافة أعمال التحريض ونشر الفكر التكفيري والتعصب الديني، فيما جاء تقرير منظمة “هيومن رايتس ووتش ” ليثبت مجدداً أن النظام هو عراب كل ما سبق وأصل كل إرهاب وعنصرية وطائفية يعاني منها الشعب السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث