الراية القطرية: خطوة إيجابية من هنية

الراية القطرية: خطوة إيجابية من هنية
وتضيف الصحيفة أنه بالنظر إلى الواقع الفلسطيني حاليا خاصة بعد تعثر جهود السلام التي تقودها الإدارة الأمريكية وبعد أن نفّذت إسرائيل مخططات استهدفت الوجود الفلسطيني عبر مصادرة الأراضي وبناء المزيد من المستوطنات بهدف وضع الفلسطينيين أمام الأمر الواقع.

وتقول الصحيفة من الأهمية بمكان أن يكون للفلسطينيين دورٌ مهمٌّ في المرحلة وأن هذا الدور مرهون بالمصالحة الوطنية وتوحيد الصف والمواقف لمواجهة إسرائيل بموقف موحد خاصة وأنها استغلت الخلافات الداخلية الفلسطينية ما بين السلطة بقيادة حركة فتح في رام الله والحكومة المقالة بقيادة حركة حماس في قطاع غزة وتمكنت من تنفيذ جميع مخططاتها سواء بمصادرة الأراضي وتسريع بناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية خاصة في القدس الشريف أو بالتنصل من جميع التزاماتها وتعهداتها للفلسطينيين وللمجتمع الدولي.

وتضيف، إن أهمية الخطوة التي اتخذها إسماعيل هنية تنبع من أنها تساهم بشكل أساسي في انفراج العلاقات ما بين حركتي فتح وحماس وتسهم في تليين المواقف ومن المهم أن تتبعها خطوات أخرى من السلطة في رام الله ومن الحكومة المقالة في غزة تقود إلى تسريع المصالحة الوطنية حيث يكون عام 2014 عام المصالحة الفلسطينية بحق كما أعلن هنية وأن ذلك لن يتحقق إلا بجهد مشترك من حركتي فتح وحماس بوضع مصلحة الشعب الفلسطيني فوق الخلافات بينهما وتحويل الاتصالات الجارية بين مسؤولي الحركتين إلى واقع ملموس يحقق المصالحة الوطنية التي أصبحت مطلبًا ليس شعبيًّا فلسطينيا فقط وإنما عربيٌّ وإسلاميٌّ ودوليٌّ.

وتختتم الصحيفة مقالتها بالقول أنه من المهم أن يدرك قادة فتح وحماس وخاصة الرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبوزمان” أنه لا بديل عن المصالحة الوطنية الفلسطينية خاصة وأن إسرائيل أشعلت الخلافات بين الحركتين لتنفيذ مآربها ومخططاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث