البيان: الأزمة السورية في نفق جديد

البيان: الأزمة السورية في نفق جديد

وتقول الصحيفة إنّ حجم الكارثة السورية مخيف، والمخيف أكثر هو هذه اللامبالاة في الموقف الدولي، وقد أثبتت الوقائع أن هذه الحرب لا منتصر فيها، ولابدّ من حل سياسي يقوم على منطق التسويات التي حدثت في أكثر من قضية إشكالية في العالم، ولكن يبدو أن المجتمع الدولي لا يعنيه الموضوع السوري، والدليل على ذلك استسلام الدول الكبرى للعجز عن تجاوز المواقف المعطلة لدور مجلس الأمن.

وتضيف، قبل أيام طرح الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر مبادرة من ثلاث نقاط لحل الأزمة السورية، وهي مبادرة مُكملة لمؤتمر جيف-2، أو هي خارطة طريق للمؤتمر من شأنها أن تقود السوريين إلى بر الأمان، ولكي ينجح “جنيف-2” لابدّ من خارطة طريق، وهذا لا يعني شروطاً مُسبقة، لأنه لو ترك الطرفان، المعارضة والنظام، للجدل والشروط المسبقة لما تمخض هذا المؤتمر عن شيء سوى الخيبة وضياع الأمل بحل قريب.

وتختتم الصحيفة بقولها إنّ الكارثة الإنسانية تتفاقم، وآن للمجتمع الدولي أن يتحرك وأن يُوقف هذه المأساة، وهو قادر على ذلك إن أراد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث