المدينة: حزام النار

المدينة: حزام النار

قالت صحيفة المدينة السعودية في افتتاحيتها إن القاسم المشترك بين تفجيرات المنصورة في مصر وبيروت في لبنان وطرابلس في ليبيا وبغداد وبعقوبة في العراق، هو أنها جميعًا تجرى فوق أرض عربية إسلامية، وأنها جميعًا تقتل عربًا ومسلمين، وأن أغلب القائمين عليها أو من يزعمون مسؤوليتهم عنها يدعون أنهم يفعلون ذلك لنصرة الإسلام ولتحرير القدس.!!

وأضافت الصحيفة أن:”وحدة نمط الإرهاب تشير إلى وحدة القائمين عليه، واستئثاره بأراضي العرب، تشير إلى هوية من يقفون خلفهم، وتوقيتاته المتزامنة في أغلب بلدان المشرق العربي ومصر وشمال أفريقيا، تشير إلى وحدة الخطة.” لافتة إلى أن:” مواجهة هذا الخطر يحتاج إلى عمل عربي يعي طبيعة التهديدات ويسعى إلى إحباط خططها قبل أن تنال من استقرار المنطقة ومن رفاه شعوبها وأمنهم”.

وأوضحت أن:”حزام النار الذي يحيط بالمنطقة كسوار مسموم، لا يمكن أن يكون هدفه تحرير الأقصى، أو نصرة بيت المقدس، وإنما هدفه الحقيقي تفتيت دول الإقليم وتمكين الصهاينة من الهيمنة على مقدراتها.”

وخلصت صحيفة المدينة في ختام افتتاحيتها إلى أن:”المواجهة مع الإرهاب لكسر حزام النار، هي ذاتها الطريق إلى تحرير الأقصى، وتوحيد الشعوب العربية التي يجري إشغالها بذاتها عن إنقاذه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث