عكاظ: المصريون اختاروا الرئيس

عكاظ: المصريون اختاروا الرئيس

قالت صحيفة “عكاظ” إن معركة التصحيح في مصر بدأت، بالإعلان عن موعد الاستفتاء على الدستور الجديد الذي فرغت منه مؤخرا لجنة الخمسين، في الوقت الذي تحركت فيه الأحزاب والتكتلات السياسية لتجمع أنصارها وتستقطبهم لصالح التصويت بـ«نعم» لهذا الدستور، استكمالا للمسيرة التي وضعت أسسها خارطة المستقبل بالتضامن بين أكثر القوى المكونة للشعب المصري.

وتوقعت أن لا يواجه الاستفتاء في مصر أي انتكاسة لأن أغلبية الشعب المصري ترغب في «مدنية الدولة» وفي استتباب الأمن والاستقرار.. وفي عودة وزيادة الإنتاج، وهي عناصر مهمة لاسترداد مصر عافيتها وإعادة بناء مؤسساتها على أسس جديدة وبناءة.

وأكدت إذا كان هناك ما يتخوف منه المصريون، فهو افتعال الإخوان المسلمين صنوفًا من أعمال الفوضى في مختلف أرجاء مصر؛ بهدف تعطيل الاستفتاء وإفشاله، وبالتالي جعل البلاد في حالة انعدام وزن وتكريس الاعتقاد بضعف الدولة، وصولا إلى هدفهم النهائي، وهو إسقاطها.

وخلصت إلى القول إن التحليل الموضوعي لمصادر القوة والضعف في داخل مصر يؤكد أن الجيش وبقية المؤسسات الأمنية ومؤسسات المجتمع المدني لن تسمح للإخوان ومن يتحالفون معهم بإيصال الأمور إلى هذا المستوى من الانهيار وأن جميع الترتيبات قد وضعت في حسابها مسألة تجاوز مصر لهذا المصير المؤلم الذي يريده مثيرو الفوضى للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث