الوطن: بقاء الأسد.. النهاية الأشد خطورة

الوطن: بقاء الأسد.. النهاية الأشد خطورة

الصحيفة تقول إن حديث كيري عن أن الولايات المتحدة تعيد تقييم الأوضاع الميدانية في سورية ليس منطقيا، فالوضع واضح لكل ذي لب.. نظام يصر على التمسك بالسلطة حتى لو فقد الملايين من مواطنيه أو استولت على مناطق كثيرة من دولته عناصر مسلحة تقيم دولا وتغير مسميات المحافظات لتعلنها ولايات إسلامية جديدة.

وأوضحت أن تعليق الولايات المتحدة للمساعدات العسكرية غير الفتاكة بحسب تعبيرها، يؤدي إلى إضعاف الجيش الحر الذي يواجه النظام والجبهة الإسلامية، وأن تحذير الولايات المتحدة من “أن تراجع المقاتلين المعتدلين على الأرض في مواجهة الجهاديين يطرح مشكلة كبرى” يعيد إليها السؤال عن علاقتها المباشرة بأسباب التراجع.

وبينت في ختام كلمتها لو أن الولايات المتحدة لم تخضع لما تفرضه روسيا، وضغطت على النظام السوري وداعميه لاختلفت المعادلة، ولما تراجع المقاتلون المعتدلون وأمام كل تلك المعطيات تبرز الخشية من وجود سيناريو على مستوى عال يبقي بشار الأسد في الحكم حتى وإن طال عمر الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث