الخليج: أمن مصر فوق أي اعتبار

الخليج: أمن مصر فوق أي اعتبار

وتقول الصحيفة، عادة ما تقوم الأحزاب السياسية التي تمنى بهزيمة في الانتخابات، بمراجعة ونقد ذاتي للمرحلة السابقة، وتضع خططاً للنهوض واستعادة الدور، بل وقد تعتذر عن الأخطاء التي ارتكبتها وتبدأ بإصلاح الخلل الذي اعتور مسيرتها، لكن الإخوان لم يلجأوا إلى هذا الأسلوب الديمقراطي الحضاري الذي تمارسه القوى السياسية التي تحترم نفسها وتاريخها، لأنهم من طينة أخرى لم تتعود أسلوب الحوار والمراجعة، ولأنهم بطبيعتهم ولدوا وعاشوا في الظلام، وألفوا التآمر والعنف.

وتضيف أنه في حالة الإخوان هذه، فإن إصرارهم على العنف والإرهاب لاسترجاع سلطة بائدة، وقرارهم المضي في تخريب الديمقراطية القائمة تنفيذاً لخريطة الطريق، والسعي إلى تعطيل الحياة العامة، والمراهنة على الإرهاب من خلال الجماعات التكفيرية في داخل مصر وسيناء. فالأمر يقتضي اعتبارهم خارجين على القانون مع ما يستلزم ذلك من إجراءات حاسمة ورداعة، وعدم التهاون معهم.

وتختتم الصحيفة بقولها إنّ مستقبل مصر وأمنها واستقرارها فوق أي اعتبار آخر، وأية خطوات يجب أن تنطلق من هذا الأساس كي تعود مصر إلى دورها.

فلتقطع اليد التي تتآمر على مصر، أو تعبث بأمنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث