“الرأي” الأردنيّة تستغني عن 45 كاتباً

“الرأي” الأردنيّة تستغني عن 45 كاتباً
المصدر: إرم- (خاص) من حمزة العكايلة

عمّان- في خطوة متوقعة جاءت بعد سلسلة اعتصامات وإضرابات لصحفيي جريدة الرأي الأردنية، قرر رئيس تحريرها سمير الحياري الاستغناء عن (45) كاتباً واعتماد ثمانية كتاب رئيسيين فقط.

ويوفر قرار رئاسة تحرير الصحيفة الذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأحد وفراً مالياً يقدر بنحو (500) ألف دينار سنوياً أي ما يعادل نحو (750 ألف دولار)، بعد أن تم اعتماد الكُتاب: فهد الفانك، وطارق مصاروة، وأحمد حسن الزعبي، وعبد الهادي راجي المجالي، وصالح القلاب، ومحمد خروب، ورجا طلب، ورنا شاور، فيما يعتبر وزيرا الإعلام السابقين طاهر العدوان ونصوح المجالي من أبرز الكُتاب الذين تم الإستغناء عنهم.

واستند الحياري في قراره إلى مطالبات لجنة (إنقاذ الرأي) المنبثقة عن اعتصام العاملين، وتوصيات هيئة تحرير الصحيفة، ومباركة مجلس إدارة المؤسسة الصحفية الأردنية وموافقته، والوضع المالي الحالي للمؤسسة، واستطلاعين أجراهما مركز دراسات الرأي ومركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية .

وأخذ القرار في الإعتبار، الإبقاء على أقدم كاتبين في الصحيفة هما فهد الفانك والوزير الأسبق للثقافة طارق مصاروة، والأكثر مقروئية وهما أحمد حسن الزعبي وعبد الهادي المجالي.

وأشارت مصادر مطلعة في الصحيفة أن قرارات مهمة ستتخذ قريباً وتتعلق بتطوير العمل المهني والاستغناء عن صحفيي المكافآت والقطعة والعاملين غير المنتجين .

ويذكر أن تلك المطالب تحققت بعد سلسلة اعتصامات نفذها العاملون في الصحيفة من فنيين وإداريين وصحفيين طيلة (40) يوماً، بدأت بحجب أخبار الحكومة ورئيسها الدكتور عبد الله النسور، أعقبها إقامة سلسلة بشرية بمحاذاة شارع الصحافة، ثم الإعلان عن وقف إصدار الصحيفة ليوم واحد، ورفض قرارات مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي بتعيين وزير الداخلية الأسبق مازن الساكت رئيساً لمجلس إدارتها، إلى أن تم تعيين رئيس تحرير الصحيفة الأسبق ووزير الإعلام الأسبق سميح المعايطة رئيساً لمجلس إدارتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث