البيان: حرمة الأقصى ونجدته

البيان: حرمة الأقصى ونجدته

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن المحظور والمحذور حدث وخطا الإحتلال خطوة جديدة في استفزاز المسلمين عبر طرح تقسيم المسجد الأقصى بعدما مر استفزاز الاقتحامات اليومية دون صخب أو غضب.

وأضافت أن المسجد الأقصى هو القبلة الأولى لـ1.7 مليار مسلم والمسلمون يحذرون من أن أي حديث عن تقسيم المسجد هو “استمرار للعب بالنار” والمقصود به تفجير المنطقة قبل أن يكون لغماً للمفاوضات يضاف إلى مسلسل التهويد والاستيطان.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرئيل استغلت بخبث ما يجري في المنطقة وانشغال العرب في تفسير ما حدث ربيع أم خريف أم شتاء في التأسيس لـ”ربيع إسرائيلي” فمستوى الاستيطان ووتيرته زاد في الشهور التي انقضت من العام 2013 بنسبة 70 في المائة على الفترة ذاتها من العام الماضي، مضيفة أن المستوطنين باتوا يقتحمون ويدنسون ويرقصون ويرفعون العلم الإسرائيلي داخل الحرم القدسي الشريف بلا وجل أو خوف من غضب بعدما تقطعت أوصال العالم العربي والإسلامي طائفياً ومذهبياً وعرقياً كما في سوريا وجغرافياً ومناطقياً كما في اليمن وعلى مستوى الحي كما هو حاصل في شمال لبنان الشقيق بل وحتى على مستوى الرئيس.

وحذرت من أن ما يخطط له الاحتلال أمر خطر وقد يؤدي إلى كوارث هذه هي الرؤية الرسمية للأمر وهي حقيقة ما سيجره هذا الانتهاك للحرمات الدينية والسياسية والحقوقية لأن المضي في هذا المخطط لـ”برميل البارود” عندما ينفجر لا يمكن التحكم في مفاعيله وأضراره وقد يكون مفجره أول ضحاياها..فهل يفهم الإسرائيليون هذه الحقيقة.

وطالبت البيان في ختام افتتاحيتها المسلمين من إندونيسيا شرقاً وحتى المغرب غرباً التحرك لتكريس امتلاك المسلمين للمسجد الأقصى وما يحيط به من حرمه كاملاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث