النكات.. ومرسي!!..

النكات.. ومرسي!!..

نجم عبد الكريم

أهمية النكتة لا تقل عن أهمية الغذاء عند المصريين.

ولما تولى مرسي الحكم في مصر لمدة سنة، اندلعت كمية مهولة من النكات نظراً لتوائمها مع مناخات طبيعة مرسي!!.. وتنظيم الإخوان المسلمين- بجباههم ولحاهم- !..

ولما ضاق مرسي ذرعاً بتلك النكات أمر الجهات بالبحث عن مصدرها..

فجاءته التقارير تشير إلى رجل حشاش اسمه (أبو السلاطين)، هو الذي يبتدع كل تلك النكات!!..

فذهب مرسي بنفسه وركب معه في السيارة خيرت الشاطر إلى الحي الذي يقطنه أبو السلاطين!!..

وجيء بالرجل مكتوف اليدين، وأجلسوه في السيارة ما بين مرسي، والشاطر!!.. ولما تحركت السيارة بهم: توجه مرسي بسؤال لأبي السلاطين:

– هو انت الذي تقول عني كل تلك النكات؟!..

– نعم يا ريس!!..

احتد الشاطر وقال للرجل الذي يجلس بينه وبين مرسي:

– أنت نذل، أو جبان؟!..

فرد أبو السلاطين:

– أنا بين الاثنين!!.. يا فندم!!..

فقال له مرسي:

– ألا تعلم أنني الرئيس الشرعي لكل المصريين؟!..

فرد أبو السلاطين:

– لا .. النكتة دي أنا ما قلتهاش!!..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث