الببلاوي خارج الإطار

الببلاوي خارج الإطار
المصدر: شوقي عبد الخالق

طالعنا السيد حازم الببلاوي رئيس الحكومة المصرية بتصريحات لوكالات أنباء عالمية بعدم ممانعته عودة الإخوان المسلمين للمشهد السياسي، شريطة أن ينبذوا العنف، وكأن الببلاوي قد نسي أنه رئيس الحكومة التى أصدرت قرارًا باعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

كما تناسى الببلاوي دماء المصريين الأبرياء والشرفاء من رجال الجيش والشرطة الذين يسقطون يوميا فى كل ربوع مصر لحفظ أمنها وأمن شعبها من الإرهاب، الذى يتزعمه جماعة الإخوان التى يرغب الببلاوي فى إعادتها للمشهد السياسي.

ما أعلنه رئيس الحكومة، يعد فضيحة للنظام الحالي فى مصر والذى بات السكوت عنه غير مقبول وليس له أي مبرر سوى التواطؤ على هذا الوطن وعلى الرئيس عدلي منصور والفريق عبد الفتاح السيسي باعتباره النائب الأول لرئيس الوزراء.

ألا يعي الببلاوي أن ما يقوله يزيد من أوجاع المصريين بتصريحاته، أو لأنه رئيس حكومة يعمل بالقطعة دون تحديد خطط واستراتيجيات محدد للموقف الأمني فى مصر، تناسى قراراه باعتبار الجماعة إرهابية، أم أنه يتخذ قرارات حسب المواقف معتمدا على ذاكرة المصريين المتواضعة لانشغالهم بلقمة عيشهم.

ولكن الأمر يا سيادة معالي رئيس الوزراء ليس كما خيل لك البعض، أو خيل لك عقلك المتواضع الذكاء، فالمصريون الذين أطاحوا برئيسين فى 3 أعوام ووضعوهما خلف القضبان ليحاسبوا عما ارتكبوه من جرائم فى حق هذا الوطن، قادر أيضا على أن يجعل مصيرك مثل هؤلاء، لأنك لا تختلف كثيرا عنهم سوى أنك ما تزال فى السلطة، وهو أمر عجيب للغاية أن تظل فى موقعك حتى الآن رغم كل ما تقوله وتفعله لتثير به مشاعر المصريين بين الحين والآخر.

ولأن أغلب الأحزاب هشة وجميعها انشغل بالتربيطات الانتخابية وبالبحث عن مرشح رئاسي في حالة عدم ترشح الفريق السيسي ومنهم من سعى للتودد والتقرب للفريق السيسي، إلا أن حزب النور السلفي هو الوحيد الذى انتفض من موقعه وأرسل خطابا لرئيس الجمهورية يطالب فيه بإبعاد الببلاوي من موقعه كرئيس للحكومة بعد ما أدلى به من تصريحات، مطالبين بتشكيل حكومة وطنية فى أسرع وقت يقودها الرجل الشجاع المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث