يكفينا شر التقسيم

يكفينا شر التقسيم

لطفي لبيب

في الوقت الذي يتخوف الجميع من مؤتمر جنيف 2 و هذا الخوف هو الخوف من التقسيم مثلما حدث في العراق و بداية الفصل بين المناطق السنية و الكردية و الشيعية، و يتخوف البعض أيضاً من تقسيم السودان إلى مزيد من الدول، كدارفور و الشرق السوداني ودخول ليبيا في دائرة قد تؤدي بها إلى الإفلاس من جراء التقسيم بين برقا و باقي الأراضي الليبية.

فبعد هذه الضجة و الحسرة و الألم من التقسيم الذي يفتت أمتنا العربية يبذخ نور في الأفق وهو المتمثل في قمة دول مجلس التعاون الخليجي و التي تعقد اجتماعها في الكويت، لتدخل إتفاقية الدفاع المشترك إلي حيز التنفيذ و تكون قواتها موحدة و تحت قيادة واحدة و تكون عملتها موحدة، و لو تحالفت مع مصر عسكرياً فستكون هناك ثمة قوة ردع عربية و هنا نتبوء مكانتناً الإقليمية بجدارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث