البشتكة

البشتكة

لطفي لبيب

حين ينتهي دور الدومينو نبادر بقلب الأوراق وتفنيطها جيدا، ويطلق عليها مجازا البشتكة، فها قد انتهى الدور وبدأت البشتكة تمهيدا لتقسيم الأوراق من جديد، والبشتكة لم تحدث في المجال السياسي فقط، بل انعكست آثارها على الحياة الاجتماعية بشكل أو بآخر.

ها هي ناشطة حقوقية أحبت عضو إئتلاف ولكن الأخواني الرابعاوي بدأ في تضييق الخناق عليهما، فتقدم عضو الإئتلاف الى الناشطة الحقوقية آخذا والده الخبير الاستراتيجي ليفاجأوا أن والد العروسة فلول، حينئذ دخلت والدة العروسة وهي امرأة معيلة تحمل أكواب الشربات، فهمس العريس في أذن عروسته، قائلا : مقلتليش قبل كده ان بابا فلول.

فغمزتة قائله : متقلقش هوا فلول نظام سابق مش فلول أخوان. فوصل الحوار الى مسامع والد العريس الذي ابتسم في شموخ قائلا: يا عزيزي كلنا فلول، (و اهو كله في البشتكة).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث