الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

أكدت مصادر مطلعة أن معسكر “ريمة حميد” في مديرية سنحان، بالقرب من قرية الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، لا يزال خارج سيطرة الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي، حيث يديره أشخاص مقربين من الرئيس السابق صالح، منهم نجله خالد، وابن أخيه عمار، ومن خلاله تنطلق مخططات التخريب لإفشال حكومة الوفاق الوطني.

وأكدت المصادر، أن المعسكر يخضع بالكامل لسيطرة أسرة صالح، حيث تدار منه غرفة عمليات تتولى مهمة تنفيذ ما وصف بالمؤامرات الخطيرة ضد الرئيس هادي، بعد نهب عدد كبير من الأسلحة والأجهزة العسكرية الاستخباراتية المتطورة قبل خروج صالح من الحكم.

ومعسكر ريمة حميد، معسكر كبير يتواجد فيه لواء حماية كبير، لا يزال تحت إمرة الرئيس السابق، ومفرغ لحمايته، ويقوده العميد عبد ربه معياد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث