الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

كشفت مصادر قبلية بمحافظة أبين جنوبي اليمن عن اتفاق غير معلن عقدته قيادات عسكرية بوزارة الدفاع مع زعماء القبائل في بلدة المحفد يفضي إلى عودة عدد من أبناء البلدة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية بعد أشهر قضوها في صفوف تنظيم القاعدة.

وكان عدد من أعضاء القاعدة من أبناء قبائل المحفد قد أعلنوا انسلاخهم من التنظيم خلال الأيام الماضية بعد حملة عسكرية شنّها الجيش اليمني في أواخر نسيان/ إبريل الماضي تستهدف عناصر القاعدة في محافظتي أبين وشبوة جنوب البلاد.

وقالت المصادر القبلية إن الاتفاق نصّ على ضمان عدم ملاحقة الجيش للعناصر المنسلخة من أبناء المنطقة شريطة عدم عودتهم لممارسة أي من أنشطة القاعدة وعدم إيوائهم لعناصر التنظيم، إضافة إلى تسليم الأسلحة الثقيلة إلى الجيش الحكومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث