أبو حمزة المصري يدافع عن نفسه خلال محاكمته في أمريكا

أبو حمزة المصري يدافع عن نفسه خلال محاكمته في أمريكا

نيويرك – أدلى رجل الدين المتشدد ابو حمزة المصري بأقواله خلال محاكمته في الولايات المتحدة بتهم تتصل بالإرهاب ونفى مساعدته تنظيم القاعدة او اي جماعات متشددة على الإطلاق.

وفي بداية الجلسة في نيويورك امس الأربعاء سأله محاميه جوشوا دراتيل “هل سبق وقدمت دعما ماديا للإرهاب؟” فأجاب “مطلقا”.

ويتهم ابو حمزة بتقديم المشورة وهاتف يعمل بالقمر الصناعي لمتشددين يمنيين احتجزوا مجموعة من السياح الأجانب رهائن عام 1998.

كما يتهم بإرسال رجلين الى اوريجون للاشراف على إقامة معسكر لتدريب الجهاديين وإرسال أموال وأتباع له الى افغانستان لمساعدة القاعدة وطالبان.

واشتهر رجل الدين الذي فقد احدى عينيه وذراعيه بخطبه النارية التي كان يلقيها في مسجد فينسبري بارك في لندن وسجن في بريطانيا لعدة سنوات بتهمة التحريض على العنف.

وخلال جلسة امس الأربعاء تحدث ابو حمزة عن نشأته في الاسكندرية بمصر حيث ولد لأسرة غير متدينة.

وقال إنه انتقل الى لندن “لأسعى وراء أحلامي”.

وأضاف “أردت أن أرى العالم… كنت دائما أتطلع للحياة الغربية على الطريقة الأمريكية.”

وبينما كان ابو حمزة يسعى للعمل في مجال الهندسة المدنية التحق بعدة وظائف منها حارس في ناد للتعري.

وبدأ دراسة الإسلام تحت ضغط من زوجته حينئذ وكانت بريطانية اذ اعتقدت أن هذا سيسمح له بقضاء مزيد من الوقت معها. وقال ابو حمزة إنه حين قرأ القرآن وجد أنه كان يتبنى نهجا خاطئا في الحياة.

ومن المنتظر أن يدلي ابو حمزة بأقواله على مدى أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث