هولاند يتشاءم من أحد مكاتب الإليزيه الفخمة ويطلب إخلاءها

هولاند يتشاءم من أحد مكاتب الإليزيه الفخمة ويطلب إخلاءها
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

أمر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بترك أحد المكاتب في الإليزيه فارغا ليتم استعماله في بعض الاجتماعات إذا ما دعت الضرورة إلى ذلك.

ويعتبر هولاند والمحيطين به هذا المكان شؤما بعدما خرج منه ساكنيه السابقين بفضيحة مدوية.

وكان المكان في زمن بعيد غرفة نوم الملكة اوجيني، وفي سنوات اقرب المكتب الخاص للرئيس فاليري جيسكار ديستان، ثم رؤساء دواوين مختلف الرؤساء بعده.

ويتميز المكتب الفخم بموقع استراتيجي، كما يتوفر على بوابة تقود إلى الأجنحة الخاصة، لكنه اكتسب في السنوات الأخيرة سمعة سيئة، حتى أصبح يعتبر ندير شؤم بعدما حصل لآخر مسؤولين استعملاه وهما هنري غينو المستشار الخاص لنيكولا ساركوزي و اكيلينو موريل مستشار فرانسوا هولاند الذي تم إعفاؤه مؤخرا.

وكان هنري غينو المستشار المقرب من ساركوزي و المكلف بكتابة كل خطاباته، إلى أن وجد نفسه في قلب فضيحة التحكيم المالي الخاصة برجل الأعمال برنارد تابي مع المصرف الفرنسي”كريدي ليونيه”.

وأعفي اكيلينو موريل من مهامه كمستشار لهولاند بسبب التحقيق الذي تجريه معه النيابة العامة بتهمة تلقيه رشاوى من مختبرات لصنع الأدوية عندما كان يعمل في “المفتشية العامة للشؤون الاجتماعية”.

وأصبح المكتب، القاسم المشترك بينهما، يحمل صفة ندير الشؤم في الإليزيه، بينما يصفه أحد المستشارين بـ “المكتب الذي يصيب بالجنون”، وفقا لصحيفة “لوفيغارو”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث