15 قتيلا بانفجار على مشارف العاصمة النيجيرية

15 قتيلا  بانفجار على مشارف العاصمة النيجيرية

أبوجا- انفجر ما يشتبه بأنه سيارة ملغومة على مشارف العاصمة النيجيرية أبوجا الخميس ما أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل.

ووقع الانفجار في بلدة نيانيا إحدى ضواحي أبوجا بالقرب من موقع هجوم بقنبلة على محطة حافلات في ساعة الذروة الصباحية قتل فيه 75 شخصا على الأقل الشهر الماضي.

وأعلنت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة مسؤوليتها عن هجوم 14نيسان / أبريل.

وتشن الجماعة حملة تمرد على حكومة الرئيس جوناثان جودلاك.

وأضاءت ألسنة اللهب المنطقة المحيطة بالانفجار التي تناثرت فيها الدماء والجثث وانطلقت صافرات الإنذار.

وأكد شاهد أنه أحصى ما لا يقل عن 15 جثة في مسرح الانفجار الذي هز الأرض بالقرب منه، فيما قال المتحدث باسم المصلحة الوطنية لإدارة الطوارئ مانزو إيزيكييل إنه تم نقل تسع جثث على الأقل و11 مصابا بإصابات خطرة إلى المستشفى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور.

وكانت جماعة بوكو حرام التي تسعى إلى إقامة جيب إسلامي في نيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا هددت بمزيد من الهجمات بعد تفجير 14 نيسان/ أبريل.

ويسبب احدث هجوم إحراجا لحكومة الرئيس جوناثان جودلاك التي أعلنت عن إجراءات أمنية واسعة لحماية المنتدى الاقتصادي العالمي لأفريقيا المقرر إقامته في أيار / مايو في أبوجا.

ويحضر المنتدى لفيف من زعماء العالم وكبار رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات الخيرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث