قمة براغ تعرض الوساطة بين روسيا وأوكرانيا

قمة براغ تعرض الوساطة بين روسيا وأوكرانيا
المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

أعلن الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، أن قادة الدول المشاركة في القمة الخامسة لدول برنامج الشراكة الشرقية، أوصوا روسيا بسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا، وأوصوا أوكرانيا باعتماد اللامركزية في إدارة البلاد.

وقال في اختتام القمة التي عقدت أعمالها في براغ، إن المجتمعين عرضوا إمكانية قيامهم بدور الوسيط لتنظيم محادثات مشتركة بين الطرفين الروسي والأوكراني، مشيرا إلى الاتفاق على مصطلح التوصية وليس الدعوة.

وأوضح أن قادة الدول المشاركة بالقمة، يعرضون القيام بالخدمة الطيبة لمصلحة عدم تصعيد الصراع الدائر، لأن المحادثات أساس مهم لتجنب اندلاع الحرب.

ورأى أن تشيكيا يمكن لها أن تلعب دور الوسيط في حال قبول الطرفين الأوكراني والروسي بذلك.

وأشار الى أن النتيجة الثانية لقمة براغ، كانت توصية أوكرانيا ببدء العمل على نزع الطابع المركزي في إدارة البلاد، والاتجاه نحو الانتخابات الرئاسية الديمقراطية، مشيرا إلى أن جميع المشاركين عبروا عن دعمهم لإجراء انتخابات رئاسية و برلمانية حرة في أوكرانيا.

وكانت القمة انعقدت بحضور قادة تشيكيا وسلوفاكيا والمجر وبولونيا والنمسا وليتوانيا وأرمينا وأذربيجان، إضافة إلى جورحيا وملدوفيا، فيما تغيب عنها رئيس روسيا البيضاء، أما أوكرانيا فأوفدت وزير خارجيتها لتمثليها في هذه القمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث