أستراليا: الحطام المكتشف ليس للطائرة الماليزية

أستراليا: الحطام المكتشف ليس للطائرة الماليزية

ملبورن – قال مكتب سلامة النقل الأسترالي الخميس إن انقاضاً عثر عليها على شاطيء في غرب أستراليا هذا الاسبوع من غير المرجح أن تكون من حطام طائرة الركاب الماليزية التي اختفت قبل سبعة أسابيع.

وقال متحدث إن مكتب سلامة النقل قام بمعاينة الانقاض التي ألقت بها الأمواج على الساحل على مبعدة 10 كيلومترات من بلدة اوجوستا قرب الطرف الجنوبي الغربي لأستراليا.

وأضاف المتحدث باسم المكتب توني سيمس قائلا “اعتبر أن من غير المرجح إلى حد بعيد أن تكون من إم اتش370” في إشارة إلى رحلة الطائرة المفقودة.

وفي وقت سابق أبلغ مارتن دولان رئيس مكتب سلامة النقل راديو هيئة الإذاعة الأسترالية أن المكتب فحص صورا فوتوغرافية مفصلة للانقاض واقتنع بأنها لا تشكل خيطاً جديداً في البحث عن الطائرة الماليزية.

وأضاف قائلاً “إننا لا نرى أي شيء في هذه الانقاض قد يقودنا للاعتقاد بأنها من طائرة بوينج”.

ولم تقدم السلطات الأسترالية أي تفاصيل عن الانقاض وهي أول اكتشاف لانقاض مشتبه بها منذ الرابع من ابريل نيسان عندما رصدت ذبذبات يعتقد أنها صادرة عن الصندوق الأسود للطائرة الماليزية.

وفشلت عمليات البحث في قاع المحيط الهندي في منطقة على بعد 10 كيلومترات من الساحل الغربي لأستراليا في العثور على أي حطام لكن ماليزيا وأستراليا تعهدتا بمواصلة البحث عن الطائرة التي اختفت في الثامن من مارس اذار وعلى متنها 239 شخصاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث