بريطانيا تعاقب جمعيات خيرية ترسل أموالا إلى سوريا

بريطانيا تعاقب جمعيات خيرية ترسل أموالا إلى سوريا
المصدر: إرم- (خاص)

أكد رئيس هيئة الجمعيات الخيرية في بريطانيا، وليام شوكروس، أن لجنته اتخذت إجراءات ضد الجمعيات الخيرية التي يديرها متطرفون وترسل المال إلى سوريا.

ونقلت صحيفة “صنداي تايمز” عن شوكروس قوله، “إن تهديد التطرف ليس على نطاق واسع حالياً لكنه آخذ في الازدياد، مما دفع اللجنة لاتخاذ إجراءات ضد الجمعيات الخيرية التي ترسل المال إلى جماعات مختلفة في سوريا”.

وأضاف شوكروس، أنه طلب من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون “اتخاذ تدابير لمنع المتطرفين المتورطين بالإرهاب من إنشاء جمعيات خيرية، لأن الإجراءات المتبعة حالياً لا تحظر الأشخاص المدانين بتنظيف الأموال أو الإرهاب من تأسيس مثل هذه الجمعيات أو من أن يصبحوا أمناء في مجالسها الإدارية”.

ووصف شوكروس عدم استبعاد الأشخاص المدانين بنشاطات إرهابية بشكل تلقائي من العمل كأمناء في الجمعيات الخيرية بـ “الغريب”، مشيراً إلى أن اللجنة الخيرية التي يرأسها “تحقق الآن مع عدد من الجمعيات الخيرية التي تجمع الأموال كمساعدات إلى سوريا”.

وقال شوكروس: “من الصعب جداً على الجمعيات الخيرية أن تعرف دائماً كيف يجري استخدام أموال مساعداتها في أماكن مثل سوريا والصومال، ويتعين عليها توخي الحيطة والحذر لأن تغلغل التطرف الإسلامي في الجمعيات الخيرية ليس المشكلة الأكثر انتشاراً التي نواجهها فيما يتعلق بإساءة استخدام هذه الجمعيات، ولكن من المحتمل أن تكون الأكثر فتكاً وهي آخذة في الازدياد”.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، حذرت، في وقت سابق من الشهر الجاري, من “التهديد غير المسبوق” الناتج عن الصراع الدائر في سوريا، وكشفت بأن وزارتها “احتجزت جوازات سفر 14 متطرّفاً بريطانياً لمنعهم من السفر إلى هناك”.

وتقاتل في سوريا ضد الجيش النظامي كتائب تابعة للجيش الحر, وأخرى تابعة للقاعدة مثل “جبهة النصرة”, و”الدولة الإسلامية في العراق والشام”, والمدرجتين على لوائح الإرهاب العالمية, ومقاتلون متشددون من جنسيات مختلفة, منهم بريطانيون.

ويذكر أن شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية أخضعت قوافل المساعدات للتحقيق بسبب مخاوف من أنها تدعم مسلحي تنظيم القاعدة في سوريا، فيما أعربت هيئة الجمعيات الخيرية, مؤخراً عن قلقها من قيام بعض المنظمات الخيرية في بريطانيا بجمع مئات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية من التبرعات على الرغم من أنها غير مسجلة كجمعيات خيرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث