عريقات: على إسرائيل أن تختار الاحتلال أو السلام

عريقات: على إسرائيل أن تختار الاحتلال أو السلام
المصدر: رام الله (خاص) – من فراس أحمد

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. صائب عريقات، اليوم، إن على إسرائيل أن تختار إمّا السعي وراء الاحتلال، أو السعي وراء تحقيق السلام.

وأضاف عريقات: أي نشاط استيطاني أو عملية اعتقال، وأي مخالفة أو رفض للتقيد بالتزاماتها وتعهداتها، يدل على أن إسرائيل تسير في الاتجاه الخاطئ، لكن يعلمنا التاريخ أن العدالة تسود في نهاية المطاف، فنحن نسير في خطى نيلسون مانديلا وشعب جنوب أفريقيا، فلا القمع ولا الحرمان من الحقوق يمكن أن يستمران إلى الأبد.

وأكد على أن الرفض الإسرائيلي للإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى الفلسطينيين المعتقلين قبل إبرام اتفاق أوسلو، يعطي مؤشراً حقيقياً على عدم وجود رغبة إسرائيلية حقيقية لاستمرار المفاوضات، وعدم جديتها في تحقيق السلام.

وقال: منذ عام 1967 اعتقلت القوات الإسرائيلية أكثر من 800 ألف فلسطينياً، ما يزال 5224 أسيراً منهم محتجزين حتى اليوم، بما فيهم المعتقلين الإداريين والمرضى والإناث والأطفال، وتعكس هذه الأرقام الكبيرة واحدة من أسوأ تجارب الاعتقال في التاريخ المعاصر التي تسعى من خلالها قوة الاحتلال إلى كسر إرادة أمة بأكملها تصبو إلى الحرية والاستقلال.

واعتبر أن إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين هو بمثابة الإشارة الأولى بأن الحرية قادمة، مبينا أنه “وفي شهر حزيران من العام المنصرم، اتفقنا على تأجيل انضمامنا إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية متعددة الأطراف لمدة 9 أشهر لإعطاء السلطات الإسرائيلية الفرصة للإفراج عن 104 أسيرًا فلسطينيًا كانت قد اعتقلتهم قبل إبرام اتفاقية أوسلو، لقد احترمنا التزامنا هذا، أمّا إسرائيل فقد تنكرت له”.

وتابع: “الآن نحن ننتظر الإفراج عن آخر 30 أسيراً، كانت القوات الإسرائيلية قد اعتقلتهم قبل إبرام اتفاقية أوسلو وما يزالون رهن الاعتقال في السجون الإسرائيلية، وهؤلاء الأسرى هم رجال أمضوا في سجون الاعتقال أكثر من 20 عامًا ومنهم المناضل كريم يونس الذي أمضى أكثر من 32 عاماً من حياته في السجون الإسرائيلية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث