إيران تنفي حدوث أعمال شغب بسجن يضم معارضين

إيران تنفي حدوث أعمال شغب بسجن يضم معارضين

طهران- نفى رئيس منظمة السجون في إيران غلام حسين إسماعيلي ما تردد من أنباء عن حدوث أعمال شغب واشتباكات بين سجناء والقوة الأمنية المكلفة بحماية سجن ايقين الواقع شمال العاصمة طهران.

ويضم هذا السجن 350 معتقلا معظمهم من السياسيين والناشطين.

وذكر موقع إخباري مقرب من المعارض الإصلاحي مير حسين موسوي أن قوة من الحرس الثوري هاجمت الجمعة المعتقلين، ما أدى إلى حدوث اشتباكات مع السجناء أوقعت عشرات الجرحى الذين نقل بعضهم إلى المستشفى بسبب الإصابات الخطرة.

وقال موقع “كلمة” إن الاعتداء هو الأكثر وحشية على السجناء السياسيين في القسم المذكور الذي يضم كبار زعماء الإصلاح ممن اعترضوا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في حزيران / يونيو 2009 والتي أعقبتها احتجاجات شديدة بسبب اتهامات بالتزوير لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقال رئيس منظمة السجون الإيرانية إن أخبار المواقع الإخبارية التي تبث من الخارج غير صحيحة وهي تؤكد عدائها للثورة الإسلامية وللنظام في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث