البريطانية المخضرمة “باربرا درايفر” تعتزل السياسة

البريطانية المخضرمة “باربرا درايفر” تعتزل السياسة

إرم – (خاص) من محمود صبري

أكدت صحيفة “اندبندنت” البريطانية أنّ السياسيّة البريطانية المخضرمة “باربرا درايفر” عضو حزب المحافظين ببريطانيا أعلنت بشكل نهائي عدم خوضها الانتخابات المحلية القادمة واعتزالها العمل السياسي في أعقاب الضجة التي أثيرت حولها مؤخراً بعدما قالت خلال جلسة المجلس التي عقدت يوم الأربعاء الماضي لضحايا الاغتصاب: “حيث أن الاغتصاب غير مستبعد وحتمي، استرخي وتمتعي”.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ تصريحات “درايفر” أثارت ردود أفعال قاسية من قبل منظمات مساعدة ضحايا الاعتداءات الجنسية، الأمر الذي دفع السياسية المخضرمة لإعلان عدم ترشحها في الانتخابات المقررة في مايو/أيار القادم.

وتعقيباً على تلك التصريحات المسيئة قالت المتحدثة باسم مركز مساعدة ضحايا الاعتداء الجنسي بمقاطعة جلوسترشير: “عندما يطلق أشخاص يحتلون مناصب هامة في الدولة تصريحات طائشة من هذا القبيل، يؤدي ذلك إلى تعزيز وجهات النظر الخاطئة في المجتمع حول الاغتصاب”.

من جانبها، أشارت شبكة “بي بي سي” البريطانية أنّ درايفر أعربت عن ندمها عن الأضرار التي تسببت فيها بتصريحاتها غير اللائقة وقالت: “التصريحات غير اللائقة صدرت عني دون ترو. الخطوة السليمة هي الابتعاد عن الحياة العامة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث