إخوان الأردن يطالبون كاميرون بالعودة عن اعتبارهم تنظيما إرهابيا

إخوان الأردن يطالبون كاميرون بالعودة عن اعتبارهم تنظيما إرهابيا
المصدر: عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إعادة النظر بقرار حكومته اعتبار جماعة الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً.

وعبر الحزب الذي يعد الذراع السياسي لجماعة الإخوان في الأردن عن استغرابه من قرار حكومة بريطانيا بإجراء تحقيق في نشاط جماعة الإخوان المسلمين على الأراضي البريطانية، وبعلاقة الجماعة بالإرهاب.

وجاء في رسالة للحزب وصل لـ”إرم” نسخة منها إن: ” جماعة الإخوان التي نشأت عام 1928 حرصت على مدى العقود الماضية على انتهاج الأسلوب السلمي في دعوتها للاصلاح، والتزمت بالتأكيد على النهج السلمي على الرغم من استهدافها من بعض أنظمة الحكم الشمولية التي ضاقت ذرعاً بالنجاح الدعوي والسياسي والاجتماعي الذي حققته الجماعة في مختلف الأقطار”.

وأشارت الرسالة الموقعة من أمين عام الحزب حمزة منصور أن: “قرار الحكومة البريطانية يعد هدية ثمينة لحكومة الانقلاب في مصر، التي ضربت عرض الحائط بخمس انتخابات واستفتاءات شعبية، وأعادت مصر إلى حكم القوات المسلحة الذي جثم على صدر مصر ستة عقود، وحكم عليها بالتخلف”.

وختمت الرسالة التي أبرقت بواسطة سفير بريطانيا لدى الأردن بيتر ميليت: ” كان مؤملاً من دولة ديموقراطية كبريطانيا تدرك أهمية الإرادة الشعبية وترفض الانقلابات العسكرية، أن تدين الانقلاب والجرائم التي ارتكبها الانقلابيون، والتي أكدتها منظمات حقوق الإنسان ووثقتها، ورأت فيها جرائم ضد الإنسانية، لا أن تعطي إيحاءات يوظفها الانقلابيون في التغطية على جرائمهم، ونأمل أن تعيدوا النظر في قراركم ولا سيما أنكم تعلمون جيداً من خلال وجود عدد من الإسلاميين بمن فيهم الإخوان في بلدكم وفي القارة الأوروبية أنها حركة إسلامية إنسانية راشدة، تعمل على تعزيز القيم العليا وتسهم في تحقيق السلم العالمي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث