زعيم السنة: جيش العدل يرغب بالتفاوض مع طهران

زعيم السنة: جيش العدل يرغب بالتفاوض مع طهران
المصدر: طهران - (خاص)

كشف أحد كبار علماء السنة في إيران وإمام جمعة مدينة زاهدان، مولوي عبد الحميد، عن رغبة جماعة جيش البلوشية المناهضة لطهران، بالدخول في مفاوضات مع الحكومة الإيرانية للإفراج عن السجناء التابعين لها.

وقال مولوي عبد الحميد الذي كان يتحدث في مدينة زاهدان ذات الغالبية السنية بعد الإفراج عن الجنود الأربعة المختطفين، الأحد: “أن رجالاً كانوا عملوا بالخفاء للإفراج عن الجنود المختطفين”، من دون أن يذكر أسماء تلك الشخصيات.

وحث زعيم أهل السنة في إيران جماعة جيش العدل التي تصفها طهران بالمنظمة الإرهابية، على الدخول في حوار ومفاوضات مع الحكومة لتحقيق مطالبها، مشيراً إلى أن تسليم المختطفين تم في دولة أفغانستان.

وتتخذ جماعة جيش العدل المقربة من تنظيم القاعدة باكستان ممراً لشن عمليات ضد إيران. وانتشرت الأسبوع الماضي وحدات من الحرس الثوري على الحدود مع باكستان لتعقب نشاط وجماعة جيش العدل، فيما لوحت بسحق هذه الجماعة حتى لو تطلب الأمر التوغل داخل الأراضي الباكستانية.

وأعلنت الحكومة الإيرانية الأحد رسمياً تسلمها حرس الحدود الأربعة المختطفين من قبل جماعة جيش العدل السنية المناهضة بعد مفاوضات أجرتها الأسبوع الماضي في باكستان.

وقال وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، في بيان أصدره مكتبه الإعلامي، عن عودة حرس الحدود المختطفين الى إيران، مشيداً بالجهود والمساعي التي بذلتها الاجهزة الدبلوماسية والامنية والشخصيات المحلية للإفراج عن المختطفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث