مستشار تشيكي: روسيا تخطط لإعادة صياغة اللعبة الدولية

مستشار تشيكي: روسيا تخطط لإعادة صياغة اللعبة الدولية
المصدر: براغ- ( خاص ) من الياس توما

رأى رئيس القسم الدولي في قصر الرئاسية التشيكي هينيك كمونيتشيك أن القيادة الروسية الحالية تريد إعادة صياغة القواعد الدولية التي وضعت في الفترة التي لم يتواجد الروس فيها عمليا في الملعب الدولي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، خاصة وأنهم يزعمون بشكل متكرر أنهم لم يخسروا الحرب الباردة ، بل تعرضوا لعملية خداع.

وأضاف أن الروس يعرفون بأن اقتصادهم مرتبط بصادرات المواد الأولية التي تتراجع أهميتها وأسعارها، ولذلك فإنهم يريدون طالما يملكون القوة الاقتصادية والسياسية أن يصنعوا قواعد اللعبة، لأن هذه القوة ستتراجع مع مرور الوقت.

وأكد أن الغرب لم يكن لديه أي وهم بشأن وجود رؤية خاصة لموسكو تجاه أحداث العالم، غير أنه استخف بموضوع أن تحظى روسيا بالاحترام.

وأضاف أن الاتحاد السوفيتي كان بالنسبة للغرب في عالم للقطبين شريكا أكثر أهمية واحتراما من روسيا الاتحادية ولذلك كان من الواضح أن فلاديمير بوتين ما أن ينجح بإعادة احترام الروس لروسيا سيعمد- الآن أم في وقت لاحق- للحصول على احترام دولي لروسيا.

وأكد أن وعي ذلك غربيا، بدأ منذ دخول روسيا على خط حل الأزمات في منطقة الشرق الأوسط وتأثيرها البارز على الوضع في سوريا أو في المحادثات التي أجريت مع إيران.

ورأى أن النمو الدراماتيكي للنشاطات الدبلوماسية الروسية وصل إلى القمة، معتبرا أن الغرب يتوجب عليه أن يعي أن روسيا ترغب بأن يكون لها صوتا اقوى وأنها بالشكل الذي تصرفت فيه في أوكرانيا أرادت إيصال ذلك، أما الغرب فعليه أن يقرر مدى استماعه إلى هذا الصوت من دون أن يهدد ذلك مصالحه طويلة الأمد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث