آخر رسالة من الطائرة المفقودة تثير مزيدا من الشكوك

آخر رسالة من الطائرة المفقودة تثير مزيدا من الشكوك

كوالالمبور – قالت السلطات الماليزية ان الرسالة الاخيرة من قمرة القيادة في الطائرة الماليزية المفقودة كانت العبارة المعتادة “تصبحون على خير الرحلة ثلاثة سبعة صفر” لا العبارة العارضة بدرجة أكبر “حسنا تصبحون على خير” في تغيير لروايتها السابقة.

وهذا التصحيح بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من اختفاء الطائرة الماليزية في رحلتها إم.إتش. 370 التي كان على متنها 239 شخصا جاء في وقت تواجه فيه السلطات الماليزية انتقادات شديدة خاصة من الصين بسبب اساءة ادارة عملية البحث وحجب معلومات.

والتحليل المضني لبيانات الرادار ومعلومات الاقمار الصناعية المحدودة ركز البحث على منطقة شاسعة وعرة من جنوب المحيط الهندي الى الغرب من مدينة بيرث الاسترالية لكنه فشل حتى الان في رصد أي شيء عن الطائرة.

وحذر منسقو عمليات البحث من ان هذه العملية يمكن ان تستمر لبعض الوقت.

وقال مارشال الجو المتقاعد أنجوس هوستون رئيس الوكالة الاسترالية التي تنسق العملية للصحفيين في بيرث “في هذه الحالة فان آخر موقع معروف كان بعيدا جدا جدا عن المكان الذي ذهبت اليه فيما يبدو.”

وقال “العملية شديدة التعقيد وتحتاج لجهود كبيرة وليس لدينا معلومات مؤكدة مثل التي قد تتوفر لدينا في المعتاد.”

واختفت طائرة الركاب البوينج 777 التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية من شاشات الرادار المدني في الساعات الاولى من الثامن مارس اذار اثناء رحلة من كوالالمبور الى بكين. وبعد دقائق انقطعت الاتصالات وغيرت مسارها واتجهت نحو المحيط الهندي.

وتقول ماليزيا انه ربما تم تحويل مسار الطائرة عن عمد بواسطة طيار ماهر مما أدى الى تكهنات بتورط طيار أو أكثر. غير ان المحققين لم يحددوا الدافع أو أي شيء لافت للانتباه بين الركاب البالغ عددهم 227 والطاقم المكون من 12.

وقالت وزارة الطيران المدني في بيان مساء أمس الاثنين “نود ان نؤكد ان آخر محادثة في النص بين مراقب الحركة الجوية وقمرة القيادة جرت في الساعة 0119 (بتوقيت ماليزيا) وانها كانت (تصبحون على خير الرحلة ثلاثة سبعة صفر ).”

وكان سفير ماليزيا لدى الصين ابلغ اسر الركاب الصينيين في بكين يوم 12 مارس اذار بأن الكلمات الاخيرة كانت “حسنا تصبحون على خير”. وكان نحو ثلثي الركاب على متن الطائرة صينيين.

وقال البيان ان السلطات مازالت تجري “فحوص الطب الشرعي” لتحديد ان كانت الكلمات الاخيرة التي وردت من قمرة القيادة هي للطيار أم من مساعده. وكانت شركة الخطوط الجوية الماليزية قالت في السابق انه يعتقد ان الكلمات هي لمساعد الطيار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث