الجيش التركي يضرب الأراضي السورية بعد إصابة مسجد بصاروخ

الجيش التركي يضرب الأراضي السورية بعد إصابة مسجد بصاروخ

أنقرة – قال مكتب حاكم إقليم هاتاي التركي ووسائل إعلام محلية إن الجيش فتح النار على الأراضي السورية اليوم الاثنين ردا على اطلاق قذائف مورتر وصاروخ في قصف عبر الحدود أصاب مسجدا في بلدة يايلاداجي.

وقالت وكالة أنباء دوجان التركية إن ثلاث قذائف مورتر سقطت على الأراضي التركية أثناء قتال في سوريا بين مقاتلين إسلاميين وقوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد للسيطرة على بلدة كسب المسيحية الأرمينية.

وهاجم مقاتلون إسلاميون قبل عشرة أيام منطقة اللاذقية السورية المطلة على البحر المتوسط واستولوا على المعبر الحدودي وبلدة كسب على الجانب السوري من الحدود.

ومنذ ذلك الحين يدفع الأسد بتعزيزات من الجيش والميليشيا مع دعم جوي لإجبار المقاتلين على التراجع مما أدى لاندلاع قتال عنيف في أنحاء القطاع الواقع على الحدود التركية.

وقال مكتب حاكم هاتاي في بيان بموقعه على الانترنت ” أطلقت قواتنا نيران المدفعية على المنطقة التي حدث منها القصف.”

وأضاف البيان أن القذائف سقطت في حقل لكن الصاروخ أصاب مسجدا بجوار مخيم للاجئين مما أدى إلى إصابة امرأة سورية في الخمسين من عمرها كانت تمر بالقرب من الموقع.

وتركيا من أشد معارضي الاسد وتستضيف نحو 900 ألف لاجيء فروا من الحرب الأهلية السورية. وامتد العنف مرارا من الصراع عبر حدودها مع سوريا البالغ طولها 900 كيلومتر

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث