الأكراد يحتفلون بفوز مرشحيهم في شرق تركيا

الأكراد يحتفلون بفوز مرشحيهم في شرق تركيا
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

خرج مئات الأتراك من أبناء القومية الكردية إلى الشوارع، الأحد، احتفالاً بتقدم مرشحي حزب السلام والديمقراطية المقرّب من حزب العمال الكردستاني في الانتخابات البلدية في المدن ذات الغالبية الكردية شرق الجمهورية التركية.

ويقوم ناشطون بتنظيم مسيرات وتجمعات احتفالية أمام مقرات الحزب في مدن “ديار بكر/آمد” و”وان” و”جولمرك” أمام مقرات حزب السلام والديمقراطية، بعد صدور النتائج الأولية، وتسريب بيانات تفيد بتقدم الحزب القومي الكردي في المدن الثلاث.

وذكرت وسائل إعلام كردية إن حزب السلام والديمقراطية في مدينة ديار بكر -مركز ثقل الأكراد السياسي- يتقدّم “بفارق كبير” في مركز المدينة ونواحيها، وكذلك ادّعت وسائل الإعلام الكردية إن الحزب يشهد تقدّماً في مدينتي “وان” و”جولمرك”.

وكان رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، حاول استقطاب الأكراد -أبناء القومية الثانية في تركيا- من خلال حزمة من الإصلاحات الديمقراطية التي شملت السماح للأكراد بتدريس لغتهم الأم في مدارس خاصة، وإعادة بعض الأسماء الكردية لمدن وبلدات وقرى جرى استبدال أسمائها بأخرى تركية منذ عقود، وتفعيل عملية السلام مع زعيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي)، عبد الله أوجلان، بعد ثلاثة عقود من الصراع الدامي الذي راح ضحيته 40 ألف شخص.

إلا أن الكثير من الناخبين الأكراد في مناطق جنوب شرق البلاد، يميلون إلى منح أصواتهم إلى أحزاب كردية مقربة من الـ “بي كي كي” كحزب السلام والديمقراطية الكردي، الذي رفع سقف المطالب القومية في الأشهر الأخيرة، ووعد جمهور الناخبين بالسعي لتطبيق الإدارة الذاتية للأكراد في مناطقهم بعد الانتخابات، على غرار ما حققه أبناء قوميتهم في سوريا -وإن كانت شكلية- ما منحه زخماً شعبياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث