ظريف يقر بوجود معارضة سورية “مشروعة”

ظريف يقر بوجود معارضة سورية “مشروعة”

أقر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بوجود معارضة سورية مشروعة ضد نظام الرئيس بشار الأسد، معتبرًا تواجد بلاده في سوريا هدفه “مواجهة المتطرفين”.

وقال ظريف في مقابلة مع قناة “سي أن أن” الأمريكية، اليوم الأحد، عند سؤاله عن وجود معارضة سورية مشروعة ضد نظام الأسد: “نعم هناك معارضة مشروعة في سوريا ولهذا قدمنا في العام 2013 خطة من 4 نقاط تتضمن حلاً للأزمة السورية”.

وتصف إيران الجماعات السورية المسلحة المعارضة لحليفها بشار الأسد بأنها “جماعات إرهابية تكفيرية تنفذ مشاريع أمريكية وإسرائيلية بالمنطقة”.

وقدمت طهران في كانون الأول/ ديسمبر 2013، مبادرة من 4 بنود تتضمن حلاً للأزمة السورية منها وقف إطلاق النار والبدء بحوار سياسي شامل، كمرحلة أولى لتنفيذ باقي البنود.

وفي سياق متصل، جدد ظريف تأكيده على عدم وجود نية لدى النظام الإيراني لامتلاك أسلحة نووية، منوهاً بأن “الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت مرة أخرى عدم وجود أبعاد عسكرية محتملة للبرنامج النووي الإيراني”.