إسرائيل توجه تهديدا واضحا لعباس في حال توجهه للأمم المتحدة

إسرائيل توجه تهديدا واضحا لعباس في حال توجهه للأمم المتحدة

رام الله – (خاص) من فراس أحمد

وجّه وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بانيت، الأحد، تهديداً واضحاً للرئيس محمود عباس أبو مازن الذي يهدد بالذهاب إلى مؤسسات الأمم المتحدة حال عدم وفاء إسرائيل بالتزامها بالإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى.

ونقل موقع القناة السابعة في تلفزيون إسرائيل على الانترنت باللغة العبرية عن بانيت قوله عقب جلسة الحكومة إنّ الرئيس الفلسطيني يهددنا بالذهاب إلى مؤسسات الأمم المتحدة ونحن نجد في ذلك متعة لنا، مشيراً إلى أنّ إسرائيل ستعرف كيف تتصرّف مع الرئيس الفلسطيني وزعيم حركة فتح الذي ستكون لائحة اتهامه مليئة بالاتهامات لمحاسبته لسعيه للإضرار بإسرائيل بشتى الوسائل.

وقال بانيت: “إذا أصرّ أبو مازن على الذهاب إلى الأمم المتحدة فإنه يقدم لنا خدمة ومصلحة حتى نعرف كيف نتصرف ونرد عليه”. مشيراً إلى أنّ عباس سيضر بنفسه حال إصراره على التوجه إلى الأمم المتحدة.

وقال من المعروف ما الذي يمكن أن تتضمنه لوائح الاتهام لقادة فتح المنظمة الإرهابية التي تريد الإضرار بإسرائيل، في إشارة إلى إمكانية معاقبة وحبس واتهام الرئيس الفلسطيني، وهي المرة الأولى التي يهدد فيها وزير اسرائيلي الرئيس بهذا الشكل.

وقال بانيت: فليواجهنا عباس وهو لا يملك لا أمن ولا قوات ولا اقتصاد. مشدداً على أنّ الجيش الإسرائيلي قادر على احتلال المدن الفلسطينية خلال دقيقة ونصف، ونصح عباس بعدم التهديد لأن لا دولة له ولا حدود له ولا مقومات له وبالرغم من أنّ الأمم المتحدة اعترفت بدولته إلا أنها لا تعني لنا شيئا.

وقال بانيت إنّ “ما أثير من شائعات حول مقترحات أمريكية للإفراج عن أربعمائة أسير فلسطيني ما هي ألا شائعات”. لافتاً إلى أنّ الحكومة الإسرائيلية لم تناقش في جلستها هذه أي من هذه الأمور، كما اشار إلى أنّ إصرار الفلسطينيين على الإفراج عن الأسرى من فلسطينيي الداخل “عرب إسرائيل” على حد وصف بانيت هو أمر يجب أن تعتبره إسرائيل صدمة وسكتة دماغية لها.

واعتبر بانيت موقف الرئيس الفلسطيني المصر على الإفراج عن الدفعة الرابعة “هلوسات وأحلام” وأنّ حزبه سيكون على استعداد لترك حكومة نتنياهو حال وافقت الحكومة على الإفراج عنهم، معتبراً أنّ ما يشاع عن الإفراج عن أربعمائة أسير ككذبة إبريل نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث