أوباما مستعد لزيادة المساعدات السرية للمعارضة السورية

أوباما مستعد لزيادة المساعدات السرية للمعارضة السورية

واشنطن – قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن الولايات المتحدة مستعدة لزيادة المساعدات السرية للمعارضة السورية في إطار خطة تناقشها مع حلفائها بالمنطقة ومن بينهم السعودية.

وذكر الكاتب المتخصص في الشؤون الخارجية ديفيد اجناتيوس في مقال نشرته الصحيفة الخميس إن الخطة تشمل تدريب المخابرات المركزية الأمريكية لنحو 600 مقاتل بالمعارضة السورية كل شهر في السعودية والأردن وقطر. وسيضاعف ذلك من عدد القوات التي تتلقى التدريب في المنطقة حاليا.

وبحسب ما ورد في المقال تدرس إدارة الرئيس باراك أوباما حاليا فكرة الاعتماد على قوات العمليات الخاصة الأمريكية أو عناصر أخرى من الجيش في تدريب المقاتلين وهو الأمر الذي يقول المعارضون السوريون إنه سيكون له آثار سياسية جانبية أقل من الاعتماد على المخابرات المركزية.

ووصل أوباما الجمعة إلى السعودية التي تقدم دعما كبيرا للمعارضة السورية لكنها على خلاف مع واشنطن بسبب طريقة التعامل مع الأزمة في سوريا.

وقال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي للصحفيين على متن طائرة الرئاسة إنه لن يصدر أي إعلان بشأن مساعدات اضافية. لكنه أضاف إن التعاون الأمريكي السعودي فيما يخص دعم المعارضة السورية تحسن على مدى الأشهر الماضية وسيكون محل نقاش خلال زيارة أوباما للرياض.

ولاقت إدارة أوباما انتقادات في الكونجرس لعدم اتخاذ اجراءات اضافية بخصوص سوريا التي قتل فيها 140 ألف شخص وفر منها ملايين اللاجئين وتسلل إليها آلاف المتشددين الأجانب الذي يقاتلون إلى جانب قوات المعارضة للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد منذ 2011.

وذكر المقال أن واشنطن تدرس أيضا امداد قوات المعارضة بقاذفات صواريخ مضادة للطائرات للتصدي لقوات الأسد الجوية. وتابع أن السعودية تريد تصريحا أمريكيا قبل ارسال هذه الأسلحة للمعارضين.

وقال اجناتيوس إن الخطة التي لا تزال في طور الاعداد دعت إلى التحقق من وجود صلات بين قوات المعارضة والمتطرفين خلال التدريب وبعده.

وجاء في المقال أن قطر عرضت توفير الأموال خلال العام الأول للبرنامج الذي قد يتكلف مئات الملايين من الدولارات. وأضاف أن البرنامج سيسعى لتحقيق الاستقرار في سوريا بمساعدة المجالس المحلية وقوات الشرطة في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الأسد فضلا عن إقامة ممرات آمنة للمساعدات الانسانية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث