هيئة محلفين أمريكية تدين صهر بن لادن بالإرهاب

هيئة محلفين أمريكية تدين صهر بن لادن بالإرهاب

نيويورك- أدانت هيئة محلفين اتحادية أمريكية في نيويورك الأربعاء سليمان أبو غيث صهر أسامة بن لادن بعد محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع قدمت صورة عن قرب لدرجة غير معتادة لزعيم القاعدة الراحل في الأيام التي تلت هجمات 11 أيلول / سبتمبر 2001.

ويواجه أبو غيث (48 عاما) عقوبة السجن مدى الحياة بعد أن أدانه محلفون بالتآمر لقتل أمريكيين والتآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين وتقديم مثل هذا الدعم بالفعل.

وتوصلت هيئة المحلفين إلى قرار الإدانة بعد يوم واحد فقط من بدء المداولات.

واتهم الادعاء أبو غيث، وهو أحد أبرز مستشاري بن لادن الذي يمثل أمام محكمة مدنية أمريكية منذ عام 2001، بأنه كان بوقا للقاعدة واستخدم لقطات فيديو لخطبه الحماسية لتجنيد مقاتلين جدد للقاعدة.

ويقول الادعاء أيضا إن أبو غيث علم مسبقا بخطة البريطاني ريتشارد ريد بتفجير عبوة ناسفة خبأها في حذائه في كانون الأول / ديسمبر عام 2001، عندما أشار في مقطع من تسجيل فيديو في تشرين الأول / أكتوبر من ذلك العام إلى “هجمات لن تتوقف بطائرات ركاب”.

وقال محامو أبو غيث إن الادعاء لم يستند إلى أدلة حقيقية لإثبات أن المتهم كان على علم أو شارك في التآمر ضد أمريكيين.

وفي خطوة مفاجئة اتخذ أبو غيث دور الشاهد في إطار الدفاع عن نفسه وأنكر أنه ساعد في التخطيط لهجمات القاعدة ونفى أنه كان عضوا بشكل رسمي في القاعدة في أي وقت.

ووصف أبو غيث تفاصيل اجتماعه مع بن لادن في أفغانستان بعد ساعات من هجمات 11 أيلول / سبتمبر 2001 التي قتل فيها نحو 3000 شخص ودمر مركز التجارة العالمي في نيويورك.

ووفقا للإفادة التي أدلى بها أبو غيث فإن بن لادن أبلغه بأن القاعدة هي التي نفذت هجمات 11 أيلول / سبتمبر التي لم يعلم عنها إلا من وسائل الإعلام.

وقتل بن لادن مؤسس القاعدة في مخبئه في باكستان في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة في أيار / مايو 2011.

ولم يكشف عن شخصيات هيئة المحلفين الاتحادية في محاكمة أبو غيث كغيرها من المحاكمات في قضايا الإرهاب أمام محاكم مدنية أمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث