“جيش العدل”: إعدام جنود إيرانيين ليس في صالحنا

“جيش العدل”: إعدام جنود إيرانيين ليس في صالحنا
المصدر: إرم- (خاص)

رفض المتحدث باسم جماعة “جيش العدل” البلوشية السنية عبد الرؤوف ريغي إعدام أسرى من حرس الحدود الإيرانيين، التي خطفتهم جماعته الشهر الماضي على الحدود مع باكستان، معتبرا أن ذلك ليس في صالح الجماعة.

جاء حديث ريغي، في أعقاب أعدام الجماعة الاثنين أحد الحراس، بعد أن رفضت السلطات الإيرانية الاستجابة لمطالبها.

وأوضح ريغي:”أنا كممل لعائلة ريغي اعترض على طريقة إعدام الأسرى، وأن ما حدث لم يتم التشاور فيه معنا”.

وأضاف المتحدث باسم الجماعة، التي تصنفها إيران منظمة إرهابية أن “إعدام هؤلاء الجنود ليس في صالحنا، وطلبت من بعض علماء السنة العمل على منع حدوث ذلك”.

وعبد الرؤوف ريغي شقيق عبد الملك ريغي، زعيم جماعة “جند الله” المتمردة على الحكومة الإيرانية.

وكان عبد الملك أعدم شنقًا يوم 20 حزيران/يونيو العام 2010، لتورطه في عدد من العمليات العسكرية في محافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث