علاوي يدعو للانفتاح على إيران مع مجيء روحاني

علاوي يدعو للانفتاح على إيران مع مجيء روحاني

طهران – (خاص) من أحمد الساعدي

دعا رئيس القائمة العراقية رئيس الوزراء الأسبق، إياد علاوي، إلى الانفتاح على إيران مع وصول الرئيس حسن روحاني إلى سدة الرئاسة، مؤكداً عدم “عداوته” لإيران بعد توجهاتها الجديدة في ظل روحاني.

وقال علاوي، المتوترة علاقته مع إيران وكان يتهمها بمنعه من الوصول إلى رئاسة الوزراء عندما حلت قائمته في المرتبة الأولى بالانتخابات السابقة، إنّ “إيران أخذت منحى جديداً وإيجابياً مع القوى السياسية العراقية كلها يستند إلى الحوار وعدم الفرض”، لافتاً إلى أن ذلك “الانفتاح حدث بعد مجيء رئيس جمهورية جديد لإيران، هو حسن روحاني، ما يبشر بالخير”، بحسب تعبيره.

ونفى علاوي في مقابلة مع صحيفة محلية أن “يكون معادياً لإيران”، مستدركاً لقد “التقيت السفير الإيراني في بغداد الأسبوع الماضي، وأبلغته أنّ ما مضى قد فات وينبغي التركيز على المستقبل استناداً إلى عوامل الجغرافيا والتاريخ والمصالح المشتركة واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لاسيما أنّ الشرق الأوسط مقبل على مرحلة جديدة”، مشدداً على ضرورة “استثمار هذا الانفتاح لبناء حوار حقيقي مع إيران في شتى المواضيع ذات الصلة”.

وفي هذا السياق، قال علاوي “لم أخسر سياسياً لأنني تخندقت مع الشعب وبقيت ملتزماً ببرنامجي الوطني الرامي لتحقيق دولة المواطنة التي يصبو إليها العراقيون”، عاداً أنّ من “يخسر سياسياً هو من قوض الأمن في العراق ودمره وتسبب بإراقة الدماء واعتدى على الشعب وأفقره واختبأ خلف الطائفة والجهة والحزب”.

وأكد علاوي أنّ “سياسة الولايات المتحدة الأمريكية فشلت ليس في العراق حسب، إنما على امتداد الساحة العالمية سواء في أفغانستان أم سوريا أم فلسطين أم الصومال أم اليمن”، واصفاً واشنطن بأنها “أصبحت منكفئة وفاقدة لبوصلة السياسية، برغم أنها تبقى بلداً مهماً ورئيساً ينبغي التعامل معه والانفتاح عليه”.

وخلص زعيم ائتلاف العراقية، إياد علاوي، إلى أنّ على واشنطن “فهم معطيات الساحة العراقية وخصوصيتها بدون فرض أي شيء على العراق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث