انطلاق الاحتفالات بعيد نوروز في كردستان العراق

انطلاق الاحتفالات بعيد نوروز في كردستان العراق

أربيل ـ انطلقت فعاليات الاحتفالات بعيد “نوروز” وقدوم الربيع، ورأس السنة الكردية الجديدة في مختلف مدن كردستان العراق.

وشهد الجمعة احتفالات في جميع مدن وبلدات إقليم كردستان، وسط حضور جماهير غفيرة، وبحضور مسؤولين حكوميين، كما تم إيقاد شعلة “النوروز” إيذانا بقدوم العيد والسنة الكردية الجديدة.

وتبدأ السنة الكردية الجديدة في يوم 21 مارس/آذار من كل عام، أول يوم في التقويم الشمسي، والذي يصادف الجمعة.

وبالإضافة إلى الاحتفالات التي تمت في منتزه شاندر، وسط أربيل، عاصمة إقليم شمال العراق، انطلقت في مدينة السليمانية،(364 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، احتفالات أعياد نوروز، بمشاركة جماهيرية غفيرة، سواء من أبناء المحافظة أم خارجها من الزوار المحافظات الأخرى لاسيما من مناطق وسط العراق وجنوبه، وسط دعوات بأن يحل السلام والاستقرار أنحاء العراق.

من جانبه هنأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إقليم كردستان العراق وشعوب العالم بمناسبة عيد نوروز .

ونقل بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي قول المالكي: “بمناسبة عيد النوروز وحلول الربيع أتقدم لأبناء شعبنا الكردي العزيز ولجميع الشعوب التي تحتفل بهذه المناسبة بأجمل التهاني والتبريكات”، معربا عن أمله في أن تعزز هذه الافراح والمسرات الوحدة بين ابناء الشعب العراقي ويعم الخير والأمن والاستقرار والازدهار على شعوب المنطقة والعالم”.

من جانبه قال محافظ كركوك نجم الدين كريم، في تصريحات صحفية، إن الاحتفال بعيد نوروز، يبعث رسالة “سلام ومحبة وتآخي” للعراقيين بعامة، مبيناً أن رئيس الجمهورية، جلال طالباني، بعث “تهنئة خاصة” بهذه المناسبة.

يذكر أن كريم، هو رئيس الفريق الطبي المعالج لطالباني، الذي ما يزال يعالج في ألمانيا من “الوكعة الصحية” التي ألمت به في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2012 .

ويعتبر الكرد “نوروز” عيدا وطنيا وقوميا ومناسبة للانعتاق من الظلم استنادا إلى اسطورة تتحدث عن ملك ظالم تخلص الناس منه في ذلك اليوم وأشعلوا النيران احتفالا بذلك.

وجرت العادة على إيقاد شعلة نوروز مساء ثم يخصص يوم 21 مارس/آذار للتنزه في أحضان الطبيعة، وعرض مسرحيات وعقد حلقات للرقص واستحضار الفلكلور الكردي بكل ثرائه وغناه.

كما يمثل عيد نوروز بالنسبة للشعب الكردي معاني خاصة، فمن جهة يرمز إلى قدوم فصل الربيع وانبعاث الطبيعة، كما كان هذا العيد على مرّ التاريخ نقطة تحوّل في حياة الشعب الكردي، إذ تمثل نوروز رسالة الحياة والأمل والتحرر ومواجهة الظلم والاستبداد، حيث يرمز هذا العيد الى ان الكرد رفضوا الظلم قبل 2700 عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث