حظر التجارب النووية: الطائرة الماليزية لم تصطدم بالبر أو البحر

حظر التجارب النووية: الطائرة الماليزية لم تصطدم بالبر أو البحر

نيويورك- أكدت منظمة حظر التجارب النووية، التابعة للأمم المتحدة، أنه لا يوجد أية إشارات لاصطدام طائرة بالبر أو البحر، منذ اختفاء الطائرة الماليزية، قبل ٩ أيام.

وأشار المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريتش، إلى أن المنظمة تملك وسائل تقنية عالية، بإمكانها تحديد أي تفجير أو اصطدام لأية طائرة في البر أو البحر، وأن المنظمة لم يصلها أية إشارات بهذا الشأن، خلال الأيام العشرة الأخيرة.

وأضاف دوجاريتش “هذا لا يعني أن الطائرة الماليزية لم تسقط، وأن الوسائل التقنية التي تمتلكها المنظمة، لا تتمكن من تثبيت الهبوط الطبيعي للطائرات، ويمكن الاستفادة من هذه المعلومة في تحديد مصير الطائرة الماليزية”.

وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية (البوينغ 777) اختفت بشكل تام من على شاشات الرادارات، عقب إقلاعها من كوالالمبور في طريقها إلى بكين، في 8 مارس / آذار الجاري، ولم تتبن أي جهة مسؤولية اختفاء الطائرة، ما جعل القضية تُكتنف بالغموض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث