ملصق جداري لبوتين يثير خلافا بين روسيا وتشيكيا

ملصق جداري لبوتين يثير خلافا بين روسيا وتشيكيا
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

أثار ملصق جداري كبير وضع على بناء بلدية مدينة ليبريتس التشيكية يظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكأنه الزعيم الألماني أدولف هتلر، وعلى صدره رموز نازية وشيوعية، خلافا بين روسيا وتشيكيا.

وقالت السفارة الروسية في براغ أن هذا العمل “غير مقبول مهما كانت دوافعه”.

واشارت إلى أن “مثل هذا الأمر لا يتوافق، والمستوى الرفيع، والمتبادل للاتصالات التشيكية الروسية، والعلاقات الاقتصادية الواسعة، التي أظهر الطرف التشيكي في السنوات الأخيرة رغبه هامة بتطويرها”.

وأكدت أن المشاعر والأحكام المتسرعة تعتبران أساسا سيئا لبناء العلاقات بين روسيا وتشيكيا.

وعلى خلاف الموقف الروسي الانتقادي والاحتجاجي، دافع وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤراليك عن وضع “التجمع المدني لنزع الشيوعية” الملصق.

وقال أن هذا الملصق وضع بموافقة بلدية المدينة، وأنه “ليس بمقدورنا، ولن نقوم بمراقبة نشاطات مواطنينا في هذا الاتجاه. وأنا اتفهم أن المواطنين في دولتنا لديهم مخاوف مما يحصل في أوكرانيا، حيث تجمد عمل الدبلوماسية، ولا تسير الأمور نحو الأمام في هذه الأوقات، فيما يتصف الوضع الخطورة”.

وأضاف:”اتفهم المخاوف، وطريقة التعبير عنها بمختلف الأشكال. وأرى أن الطريقة الأفضل لتهدئة الوضع هو عودة روسيا إلى طاولة المفاوضات والحل الدبلوماسي للتوتر القائم حول شبه جزيرة القرم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث